الرئيسية 10 مجتمع 10 تجارب علمية حديثة تدرس احتمالية زرع أعضاء الخنازير في جسم الانسان

تجارب علمية حديثة تدرس احتمالية زرع أعضاء الخنازير في جسم الانسان

خنزير

في إطار البحث عن حلول لتوفير أعضاء حيوانية يمكنها أن تحل محل الأعضاء البشرية وتُنهي مشكل لوائح الانتظار الطويلة في المستشفيات العالمية، توصل مجموعة من العلماء إلى نتائج قد تشكل ثورة في هذا الباب.
ووفق نتائج دراسة قام بها فريق من العلماء من جامعات ومراكز علمية من الولايات المتحدة الأمريكية والصين ودول أخرى، و بتنسيق مع معهد eGenesis للتكنولوجيا الحيوية بكامبريدج، فإن العلماء قاموا بإنتاج صغار خنازير معدلة جينياً، بحسب ما نشرته مجلة ” العلم” الأمريكية.
واعتمد فريق العلماء على تقنية “قص ولصق الحمض النووي” (copier coller)، في هذه التجربة وتمكنوا من إنتاج هذه الكائنات الخالية من بعض الفيروسات الخطيرة على جسم الانسان والتي يحتويها الخنزير الطبيعي وغير المعدَّل.
وقام الباحثون بالجمع بين خلايا الخنزير غير المعدل وخلايا الإنسان، لكن الفيروسات التي تحتويها خلايا الأول انقضت على مثيلتها لدى الإنسان ودمرتها.
واستخلص العلماء أن زرع أي عضو حيواني في الإنسان قد يتسبب لهذا الأخير في أضرار صحية، لذلك يجب تعديله جينياً للتخلص من الفيروسات التي قد تضر صحة البشر.
وسينصب عمل الباحثين في المستقبل على وضع الخنازير المعدلة، التي تبلغ من العمر أربعة أشهر، تحت المراقبة لمدد طويلة للتأكد من عدم تعرضها لمشاكل صحية.

شارك معناShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*