Home 10 حوادث 10 زاكورة: العطش يخرج الساكنة مجددا ..ومواجهات عنيفة مع الأمن

زاكورة: العطش يخرج الساكنة مجددا ..ومواجهات عنيفة مع الأمن

احتجاج بزاكورة / أرشيف

تحولت الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة مدينة زاكورة، مساء أمس الاحد 8 أكتوبر،  أمام مقر عمالة إقليم زاكورة للاحتجاج على غياب الماء الشروب ومطالبة المسؤولين بتوفير هذه المادة الحيوية، إلى مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية وبعض المحتجين من الشباب، أعقبها  أعمال شغب،  وأسفرت عن عدد كبير من الإصابات في صفوف الطرفين معا، انتهت باعتقال أزيد من 21 شخصا وخسائر مادية.

وقد بدأ  الشكل الاحتجاجي بطريقة سلمية وحضارية تخلله ترديد العديد من الشعارات ذات أبعاد اجتماعية، كما تميزت الوقفة بالحضور المكثف لساكنة أغلب أحياء المدينة، لكن مباشرة بعد انتهاء  الوقفة وانسحاب المحتجين عبر الشارع الرئيسي (شارع محمد الخامس) بالمدينة بشكل جماعي  أعطيت الأوامر لتفريقهم، حيث تدخلت قوات الامن بعنف شديد لتفريق المتظاهرين مما أحدث إغماءات في صفوف النساء العجزة وعويل وبكاء الأطفال والنساء جراء هول الصدمة الناجمة عن  المشاهد التي احدثتا تدخل القوات الأمنية التي كانت مدججة بكل أنواع الهراوات والواقيات، والتي لم سبق لأغلب المتظاهرين رؤيتها.

وكان هذا الحدث النقطة التي أشعلت فتيل المواجهات، حيث وعلى بعد أمتار من التدخل تم إحراق حاويات الازبال بوسط الشارع  العام، اعقبها تبادل عنيف للتراشق بالحجارة بين المحتجين  ومختلف قوات الامن .

وبينما كانت غالبية القوات العمومية منشغلة بهذا الحدث اندلعت  اعمال شغب بحي المنصور الذهبي  وبالقرب من مقر المنطقة الأمنية، تم خلالها إضرام النار في الإطارات المطاطية لمنع  مرور قوات الامن. وكانت اعنف المواجهات هي تلك التي دارت بحيي المنصور الذهبي  وحي تانسيطة اخشاع، حيث تمكن المحتجون من احتلال أغلب ازقة هذه الاحياء ومنع قوات الامن من ولوجها رغم التعزيزات الأمنية  وذلك نتيجة  إقامة متاريس  بالصخور  والحجارة  وإحراق  الإطارات المطاطية  وحاويات الازبال بمداخل  الاحياء  وشوارعها الرئيسية، واستمر هذا الوضع الى وقت متأخر من ليلة أمس الأحد، وقد عاينت “مشاهد” ولوج 6 اشخاص  قسم مستعجلات لتلقي العلاج منهم 3 عناصر من القوات العمومية اصابتهم خفيفة جدا كما لوحظ حضور باشا المدينة للمطالبة بإنجاز  شواهد طبية لهذه العناصر، ومنهم  2 من عناصر البوليس واحد منهم اصابته  بليغة، كما تلقت الإسعافات الأولية احدى المشاركات في التظاهرة والتي  تلقت ضربة قوية من طرف احد  عناصر القوات المساعدة، بينما فضل الكثير من المعنفين على يدي قوات الامن  عدم تلقي الإسعافات الأولية بالمستشفى خوفا من الاعتقال.

ومما عاينته كذلك الجريدة  عقب هذه الاحداث تكسير زجاج بعض السيارات الخاصة بعد إصابة أصحابها والذين تلقوا العلاج كذلك بالمستشفى.

للتذكير فقد  شهدت المدينة مظاهرات قبل أيام  عقب الاحتجاج  على غياب الماء الشروب، اعتقل على اثرها 7 اشخاص سيحاكمون اليوم الاثنين، بعد متابعتهم  في حالة سراح بجنح المشاركة في تجمهر غير مصرح به.

شارك معناShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*