الرئيسية 10 اقتصاد 10 فطر جديد يهدد بتدمير الانتاج العالمي من الموز و”الفاو” تتحرك لمنع انتشاره

فطر جديد يهدد بتدمير الانتاج العالمي من الموز و”الفاو” تتحرك لمنع انتشاره

موز

يهدد فطر جديد بتدمير الإنتاج العالمي من الموز، مما قد يتسبب في خسائر تجارية كبيرة ويضر بشدة، سبل معيشة 400 مليون شخص يعتمدون على الموز، الفاكهة الأكثر تداولا تجاريا في العالم، كغذاء رئيسي أو كمصدر للدخل.

وفي هذا السياق، أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وشركائها منظمة التنوع البيولوجي الدولية، والمعهد الدولي للزراعة الاستوائية، والمنتدى العالمي للموز، برنامجاً عالمياً يتطلب 98 مليون دولار لاحتواء وإدارة سلالة جديدة من ” الذبول الفطري” التي تصيب الموز وهي سلالة TR4.

ويعتبر الذبول الفطري مرضا خبيثا يمكنه المكوث لسنوات في التربة والانتقال إلى حقول ووجهات جديدة بعدة وسائل مثل مواد الزراعة والماء والأحذية وأدوات المزارع الملوثة.

وقال هانز دريار، مدير قسم إنتاج وحماية النبات في “الفاو” إن “هذا تهديد كبير لإنتاج الموز في عدد من مناطق العالم، علينا التحرك بسرعة لمنع انتشاره بشكل أكبر من مواقعه الحالية ودعم الدول المتضررة في جهودها لمواجهة المرض”.

وأضاف أنه “لا يمكن تعزيز صمود نظام إنتاج الموز على المدى البعيد إلاّ بعمليات الرقابة المتواصلة واستراتيجيات الاحتواء القوية وتعزيز القدرات الوطنية وتقوية التعاون الدولي لوضع منهج متكامل لإدارة المرض”.

وقد اكتُشفت سلالة TR4 من الذبول الفطري أول مرة في جنوب شرق آسيا في التسعينات من القرن الماضي، وتم تحديد وجودها الآن في 19 موقعا في عشرة بلدان، بما فيها دول في الشرق الأدنى وجنوب آسيا، إضافة إلى موزمبيق في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

ويُقدر العلماء، أن المرض قد يؤثر على ما يصل إلى 1.6 مليون هكتار من أراضي الموز الحالية بحلول العام 2040، أي ما يمثل سدس الإنتاج العالمي الحالي، بقيمة سنوية تقدر بعشرة مليارات دولار أمريكي.

ويستهدف البرنامج العالمي لـ ” الفاو” في البداية 67 بلداً في محاولة لمنع انتشار المرض والتحكم به، على أن تتم التوعية في بلدان لاحقة.

شارك معناShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*