الرئيسية 10 المشهد الأول 10 رئيس أمن كلميم: تدخلاتنا مكنت من توقيف 2726 شخصا خلال سنة

رئيس أمن كلميم: تدخلاتنا مكنت من توقيف 2726 شخصا خلال سنة

س-مشاهد

قال رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، سعيد برحو، اليوم الأربعاء بكلميم، إن تدخلات الشرطة مكنت من توقيف 2726 شخصا أحيلوا على العدالة لتورطهم في قضايا مختلفة ما بين ماي 2017 وماي من العام الجاري.

وأبرز برحو ، خلال احتفال أقامته أسرة الأمن بالمنطقة الإقليمية الأمنية بكلميم بمناسبة الذكرى ال 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، أن هذه التدخلات تأتي في إطار الجهود المبذولة للتصدي للجريمة وزجرها ومحاربة السلوكيات المخلة والمخالفة للقوانين.

وأشار المسؤول الأمني، في نفس السياق، إلى أنه تم توقيف 1115 شخصا مبحوث عنهم محليا ووطنيا من أجل جرائم مختلفة، وحجز ما يفوق 15 ألف و 216 غرام من مادة الشيرا و 2739 غرام من مخدر الكيف وكميات أخرى من أنواع الكحول.

وبخصوص تنظيم السير و الجولان، أبرز أنه تم استخلاص أزيد من مليون و 217 ألف درهم كغرامات تصالحية، وتسجيل 1601 مخالفة سير وانجاز وتجديد 9837 بطاقة تعريف الكترونية بيومترية وإنجاز حوالي 2628 ملفا خاص بتعليمات النيابة العامة.

وتحدث برحو عن الجهود التي تقوم بها المنطقة الإقليمية الأمنية بكلميم في تطوير وتحديث آليات عملها الأمني على أساس المصلحة العامة وصيانة الحقوق واحترام الحريات والقوانين ووفق خطة عمل مبنية على الانفتاح والقرب والتواصل المباشر مع جميع الفاعلين.

وأوضح أن هذه المقاربة ترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في العمل الاستعلاماتي ، والعمل الوقائي ببعده الاستباقي، والتدخل الزجري لضبط الخارجين عن القانون والتصدي للجريمة بمختلف أنواعها في إطار الاحترام التام للقوانين ومبدأ حقوق الإنسان.

وأبرز أنه وبعد تفعيل هذه المقاربة الأمنية، التي تضع الوقاية في صلب اهتمامها، تم ضبط المؤشرات الاجرامية الى مستواها الأدنى.

وذكر المسؤول الأمني بالأهمية الكبرى التي يكتسيها تأهيل العنصر البشري والرفع من كفاءته القانونية الميدانية والتقنية.

وحضر حفل تخليد الذكرى ال62 لتأسيس الأمن الوطني الذي نظم بكلميم، على الخصوص، والي جهة كلميم واد نون، ورئيسي المجلس الجماعي والمجلس الإقليمي لكلميم ورئيس المجلس العلمي المحلي والهيئة القضائية والمنتخبون وشخصيات مدنية وعسكرية ورجال السلطة المحلية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *