الرئيسية 10 المشهد الأول 10  على بعد أسبوع من الانتخابات .. الحرب الكلامية تندلع بين مراكشي ومزوار

 على بعد أسبوع من الانتخابات .. الحرب الكلامية تندلع بين مراكشي ومزوار

مشاهد- الرباط

على بعد أقل من أسبوع من إجراء الانتخابات الخاصة باختيار رئيس جديد الاتحاد العام لمقاولات المغرب، خلفا لمريم بنصالح، اندلعت حرب التصريحات بين المرشحين المتنافسين على هذا المنصب، ويتعلق الأمر بكل من صلاح الدين مزوار وحكيم مراكشي.
وفي هذا السياق، هاجم مراكشي المرشح المنافس مزوار، قائلا إن الأخير ليس مقاولا ولا علاقة له بالمقاولة ولَم يقدم برنامجه إلا ثلاثة أيّام قبل بداية الحملة رغم أنه كان يعلم بأنه سيترشح قبل 6 أشهر، متهما مزوار باستعمال نفس برنامجه الانتخابي الذي تقدم به لهذا الاستحقاق.
وأوضح مراكشي في ندوة صحفية نظمها بمدينة الدار البيضاء، أن البرنامج الانتخابي الذي يعرضه أيضا مزوار، هو نفس البرنامج الذي يطرحه، مشيرا إلى أن البرنامج سبق وأن قدمه لمزوار حينما كان وزيرا للمالية بُغية اطلاعه على مشاكل المقاولة المغربية وفرص تقويتها، مؤكدا أن برنامجه هو نتاج عمل شخصي بحكم معرفته بخبايا عالم المقاولة المغربية.
وأشار مراكشي الذي كان مرفوقا بنائبته آسية بنحيدة، إلى أن ترشحه لمنصب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يحظى بدعم من رجال أعمال ينتمون لحزب التجمع الوطني للأحرار، مؤكدا في السياق ذاته أن لا مشكل لديه مع الانتماءات الحزبية والسياسية للمنضوين تحت لواء الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
وفي الإطار ذاته، لم يتأخر مزوار في التفاعل على الاتهامات التي كالها له مراكشي، قائلا في ندوة صحية مماثلة بالدار البيضاء إنه لا يمكن أن يرد على “طفيليات”، معتبرا أن ما يقوم به مراكشي هو “لعب الدراري الصغار وليس مستوى مرشح لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب”.

وتابع مزوار هجومه على مراكش قائلا: “عليه أن يرفع المستوى لأننا نتحدث على المقاولات وعلى مستقبل البلاد ومؤسسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب”، مضيفا بقوله “ما هي المصداقية والصلاحية التي لديه حتى يصدر مثل هذه الأحكام”.
وأردف أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب “لا يستحق مثل هذا الكلام”، مشيرا أنه دعا منافسه مراكشي لثلاث مرات لمناظرة يحضرها أصحاب المقاولات والرأي العام والصحافة وتكون حوارا مفتوحا حول البرامج والتطلعات وكل مرشح يقدم مقترحاته ونترك الرأي العام يحكم، غير أنه رفضن يضيف مزوار.
وردا على تصريحات مراكشي حول أن مزوار ليس ابن المقاولة، أشار هذا الأخير إلى أنه “إذا كان هو ابن المقاولة فأنا أيضا كذلك ابن المقاولة ورجل اقتصاد ورجل دولة وسياسة ولدي تجربة عالمية”، مضيفا أن “لقد بدأت بالمقاولة والظروف هي التي جعلتني انجح في مجالات أخرى وأكون مسؤولا سياسيا وحكوميا”.
وزاد قائلا “من هذا الذي سيرفض أن يعود مزوار لميدان المقاولة وباسم من يقرر مراكشي بأن مزوار لا يجب أن ينافسه وبأي منطق يشتغل حتى يقول هذا الكلام”، مشددا أنه “احتراما لهذه المؤسسة وأعضائها يجب أن يتوقف عن مثل هذه التصريحات”.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *