الرئيسية 10 مقال إشهاري 10 المجلس الإداري للرامسا: حصيلة و أرقام

المجلس الإداري للرامسا: حصيلة و أرقام

Direction-ramssa

اجتمع مجلس إدارة الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير (رامسا)، الأربعاء 27 يوليوز 2016،  في دورته العادية برئاسة السيدة زينب العدوي والي منطقة سوس ماسة، و بحصور السيد الحسن بوكوتة، عامل، مدير الوكالات  والمصالح ذات الامتياز، والسيد حامد الشنوري، عامل عمالة إنزكان آيت ملول، وأعضاء مجلس إدارة الوكالة وممثلين من الإدارات المعنية، و ذلك لمراجعة والمصادقة على الحسابات الرسمية للرامسا بخصوص السنة المالية 2015.

و قدم السيد أحمد أوكاس، المدير العام  للوكالة الدور الذي تضلع به الرامسا و الذي يهدف  إلى تقديم خدمة مستمرة وعالية الجودة لزبنائها، مع توقع و مواكبة تطور الجهة  في المنطقة وكذا إنجازاتها الرئيسية، فضلا عن حساباتها الرسمية للسنة المالية 2015.

فكما هو معروف، الرامسا هي مؤسسة عامة، مسؤولة عن توزيع مياه الشرب وعن إدارة التطهير السائل في أكادير الكبرى المكونة من الجماعات الترابية لأكادير، إنزكان، الدشيرة، آيت ملول، مركز أورير والدراركة.

و وجب التنويه أنه و لمدة 34 عاما، ما فتئت الرامسا تحديث منشآتها وأدوات الإدارة لمردودية أفضل  ولخدمة تستجيب لتطلعات المواطنين.

في مجال توزيع مياه الشرب، استثمرت الرامسا 670 مليون درهم في الفترة الممتدة من 1983 إلى 2015.

وتهدف هذه الاستثمارات إلى إعادة هيكلة الشبكة لضمان ظروف توزيع مثلى، صيانة وتحسين أداء الشبكة ليصل إلى مستوى أكثر كفاءة، تنفيذ ترابط بين الطوابق لضمان توزيع عادل بين المواطنين، تحسين نسبة التوزيع، توسيع وتعزيز الشبكة لتلبية الاحتياجات المستقبلية من المياه في ظروف جيدة و متابعة برنامج تعميم الوصول إلى الماء في إطار عملية التوصيلات الاجتماعية، وهي عملية من بين العديد من العمليات الأخرى …

وفيما يتعلق بالمؤشرات الرئيسية للماء الصالح للشرب لعام 2015، قامت الرامسا بتوزيع ما مجموعه 43 مليون متر مكعب لفائدة 233.000 زبونا و ساكنة مستفيدة من الخدمة تقدر بحوالي مليون نسمة مع معدل توريد بلغ 98.5%  و معدل مردودية للشبكة يقدر ب 80.5% و هو من بين أفضل المعدلات على الصعيد الوطني. وقد تحقق هذا المعدل بفضل العديد من التدابير التي اتخذتها الرامسا لمكافحة هدر المياه بما في ذلك إنشاء أنظمة التحكم في الضغط، وإعادة تأهيل و تحديث الشبكة و تبديل العدادات المتقادمة أوالمعيبة.

بفضل جهود الرامسا المتواترة، يزود تجمع أكادير الكبرى بالمياه الصالحة للشرب من خلال 23 خزان موزعون على 16 طابقا، وبسعة إجمالية قدرها  127 ألف متر مكعب، مما يضمن استقلالية توزيع لمدة 26 ساعة.

و تخضع جودة المياه الموزعة يوميا للمراقبة، حيث أثبت نتائج التحاليل التي أجريت في هذا السياق معدل مطابقة يصل ل 100% وجودة مياه جد مرضية.

أما فيما يتعلق بالتطهير السائل على مستوى أكادير الكبرى ، فقد بلغ الاستثمار الكلي مبلغ من 2,448 مليار درهم، حيث أنجز الشطر الأول في الفترة الممتدة من 1998 الى 2007 بمبلغ 828 مليون درهم. أما الشطر الثاني المبرمج في الفترة بين 2008 و2020، الذي ينجز حاليا، فتم تخصيص مبلغ 1620  مليون درهم لإنجازه.

و يتكون نظام التطهير السائل من 2122 كيلومتر طولي من أنابيب تجميع المياه العادمة  و 17 محطة للضخ و 3 محطات لمعالجة المياه العادمة مما يسمح بمعدل استعادة يبلغ 75%.

و لمواجهة التلوث الملاحظ على مستوى المنطقة الصناعية، عملت الرامسا على التخفيف من الآثار البيئية السلبية المرتبطة بالأنشطة الصناعية، ودعم وتشجيع الصناعيين على إنشاء محطات المعالجة.

وقد مكنت هذه الجهود من تحسين جودة مياه الاستحمام بشواطئ أكادير، بما في ذلك شاطئ أنزا، وتعبئة الموارد المائية (مياه الصرف الصحي المصفاة) لإعادة استخدامها في ري ملاعب الغولف والمساحات الخضراء.

و تتوفر الوكالة بنية على تحتية لمعالجة المياه العادمة تسمح بإعادة استعمال حوالي 11 مليون متر مكعب والتي تمثل 25% من استهلاك أكادير الكبرى مما يشكل مساهمة كبيرة في الحد من العجز المائي الذي تعرفه منطقة سوس ماسة.

و تم تحسين جودة هذه المياه بشكل كبير من خلال إنشاء مجموعة من الأجهزة للاستجابة لمعايير إعادة استخدام المياه في ري ملاعب الغولف والمساحات الخضراء و هي تستغل اليوم بارتياح كبير لسقي ملاعب الغولف وكذلك في إطار المشروع التجريبي لسقي المساحات الخضراء في بعض الجماعات.

أما بالنسبة للجانب المتعلق بالزبائن عملت الرامسا على تعزيز تواصل القرب مع المواطنين من خلال تنظيم أيام تواصلية خصوصا مع المجتمع المدني وكذا من خلال تعزيز وتحسين هيكل الاستقبال وشبكة التحصيل بإضافة 34 نقطة إضافية (88 نقطة في المجموع على مستوى أكادير الكبرى) وكذلك إنشاء نظام الدفع عبر الإنترنت.

للتذكير فقد سجل أعضاء مجلس الادارة بارتياح خلال هذا الاجتماع النتائج الإيجابية التي تحققت ومدى ونوعية المشاريع والمستويات المرضية للغاية من الأداء التقني والإدارة خصوصا المالية وخاصة فيما يتعلق بالنقاط التالية :

– تحسين 3% من القيمة المضافة التي بلغت 207 ملايين درهم في 2015؛

زيادة قدرها 6% من إجمالي الفائض التشغيلي

زيادة كبيرة جدا في صافي الربح بنسبة 83%  في 2015؛

زيادة مهمة بنسبة 20% في قدرة التمويل الذاتي بلغت 101 مليون درهم في 2015 مقابل 84 مليون.

تحسين موارد الوكالة من خلال الافراج عن سداد دين ضريبة القيمة المضافة التي تراكمت على مدى الفترة الممتدة بين 2004 و 2013، و التي بلغت قيمتها 129 مليون درهم.

إحصاء وتقييم الموارد المعبئة من طرف الوكالة

إقامة نظام محاسبة تحليلية

و بعد عرض تقرير الافتحاص من قبل شركة خارجية التي صادقت على الحسابات دون تحفظ، وافق مجلس إدارة الرامسا بالإجماع على الحسابات المالية للسنة المالية 2015.

و في نهاية هذه الدورة، قدمت السيدة الوالي وأعضاء مجلس الإدارة التهنئة للإدارة العامة، و كذا لأطر و أعوان الرامسا على الجهود التي يبذلونها لتطوير و تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين و حثوا الوكالة على زيادة جهود التوعية فيما يخص الاقتصاد على الماء.

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*