من نحن ؟

من نحن ؟

“مشاهد”، موقع إلكتروني مغربي يبث من مدينة أكادير، يصدر عن شركة “السوسية خدمات إعلامية”، وهي الشركة التي كانت تصدر عنها جريدة “مشاهد” في نسختها الورقية منذ سنة 1997.

ويعد الموقع الالكتروني “مشاهد” الذي انطلق منذ أواخر سنة 2009، موقعا إخباريا سياسيا واجتماعيا، يعمل في نقله للأخبار والتقارير وفق القواعد المهنية الأصيلة لمهنة الصحافة، والتي تعطي الأولوية فى صناعة الصحافة لإنتاج الأخبار والمعلومات بمصداقية مطلقة، وعمق فى التحليل، وشفافية فى المعلومات.

ومنذ انطلاق الموقع، أخذ على عاتقه تقديم ما استجد من الأخبار بجهات سوس والصحراء مع عدم إغفال الأخبار الوطنية ذات الأهمية الكبرى، حيث أضحى مرجعا مهما لشريحة كبيرة من القراء التي تجد في الموقع المنصة الإعلامية التي تحترم قواعد النشر وأخلاقيات المهنة، ناهيك عما يمثله لعدد من المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية من مصدر موثوق للتحقق من صحة الأخبار التي يتم تداولها في عدد من المواقع والجرائد الأخرى.

ويشتغل الموقع الالكتروني “مشاهد” بلا انتماءات سياسية أو حزبية أو انحيازات عقائدية أو مذهبية أو طائفية مسبقة. ويستند الموقع في الفكر والرؤية على إيمان عميق بدولة المؤسسات وبثوابت الدولة التي تجعل من القانون المرجعية الأولى. كما تتوجه “مشاهد” في تعاطيها للأخبار إلى شريحة القراء من النخبة المغربية التي لا تقتصر على الصفوة في المحيطين السياسي والمالي، وإنما تمتد إلى الفئات المتعلمة الموزعة على الشرائح المختلفة للطبقة الوسطى، كما تتوجه إلي شريحة مستهلكي المعلومات والأخبار الموزعة على كل شرائح المجتمع.

وفي إطار تطويره لمحتواه وتفاعله مع متطلبات زواره، عمد الموقع إلى إطلاق خدمة إعلامية جديدة تهتم بالفيديو، تحت مسمى “مشاهد TV”، وهي خدمة جديدة تسعى إلى التفاعل أكثر مع متطلبات متصفحي الموقع الالكتروني. كما تهدف إلى استضافة شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية، سواء على مستوى المحلي بأكادير أو الجهوي بسوس ماسة درعة أو الأقاليم الجنوبية أو شخصيات على الصعيد الوطني.

كما تسعى القناة إلى الانفتاح على الفعاليات الجمعوية والمدنية بمختلف تخصصاتها وتوجهاتها، حيث يعمل فريق القناة على تنويع مواده بما يمكن من التفاعل مع عدد كبير من متصفحي الموقع الالكتروني “مشاهد”.

كما أطلقت مشاهد الالكترونية تطبيقا خاصا بالهواتف الذكية المشتغلة بنظامي أندرويد والإواس، وذلك من أجل تمكين قراء الموقع من الإطلاع على آخر الأخبار عبر هواتفهم الذكية، حيت تميز التصميم الجديد للتطبيق بالجمالية والسلاسة في عرض المواد الإخبارية.