الرئيسية 10 المشهد الأول 10 طبيب مستوصف أيت إيعزة يستغل إمكانيات الوزارة في غير أهدافها

طبيب مستوصف أيت إيعزة يستغل إمكانيات الوزارة في غير أهدافها

في خطوة غير مفهومة، أقدم طبيب مستوصف بلدية أيت إيعزة على نقل فعاليات حملة وطنية حول الكشف المبكر لمرض السيدا من المستوصف إلى أمام مقر إحدى الجمعيات بأيت إيعزة، وليتم الجمع بين حملة طبية مدرجة ضمن حملات وزارة الصحة وحملة أخرى منظمة من طرف جمعية.

وذكرت مصادر عليمة أن الطبيب الرئيسي للمستوصف المذكور استغل حملة طبية لوزارة الصحة ليقدمها كأنها حملة طبية لجمعية مدنية.

وبالمقابل كان رئيس الجمعية، الذي اندمجت برامج وزارة الصحة في برنامجه الجمعوي، قد اتهم الطبيب الرئيسي في مقالي رأي، نشرا في أحد المواقع الإلكترونية المحلية بتارودانت، بالتلاعب في الأدوية وامتناعه عن مد المرضى بالشواهد الطبية إلا لعلية القوم، وقد صرح رئيس الجمعية في هذا الموضوع “أنا على علم بأنه يعطي الشواهد الطبية لمن يريد فقط (الفاهم إفهم)”.

وقد تحول الصراع بين الطبيب الرئيسي ورئيس الجمعية إلى انسجام وتعامل تكلل باستغلال إمكانيات الدولة وحملاتها الطبية للترويج لأنشطة تلك الجمعية.

وعللت مصادر عليمة السبب في ذلك إلى كون الطبيب الرؤيسي انصاع لمطالب هذا الشخص، رئيس الجمعية، ووضع امكانيات المستوصف والوزارة تحت إمرته إذ أصبح هو المتحكم في كافة دواليب تسيير المستوصف، الذي يعيش على إيقاع الفوضى والزبونية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *