الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سابقة .. مستشارو الوردة يقاطعون دورة يوليوز ببلدية أكادير

سابقة .. مستشارو الوردة يقاطعون دورة يوليوز ببلدية أكادير

تميزت آخر دورة للمجلس البلدي بأكادير، قبل الانتخابات الجماعية المقبلة، بمقاطعة المستشارين المحسوبين على حزب الاتحاد الاشتراكي، من خلال أشغال دورة يوليوز الثي احتضنها المركب التقافي جمال الذرة، مساء الخميس.

وتعتبر مقاطعة مستشاري حزب بوعبيد، هي الأولى من نوعها، منذ 1976، تاريخ وصول الحزب إلى رئاسة بلدية أكادير، وانعقدت دورة يوليوز العادية للمجلس برئاسة طارق القباج وسط مقاطعة لمستشاري حزب الاتحاد الاشتراكي لأكادير، وعلى راسهم اعضاء الكتابة الاقليمية بالمدينة، الممثلين بالمجلس، والذين يبلغ عددهم 5 أعضاء، من بين 22 عضو بالمجلس.

وعلق الحاضرون على الواقعة بالقول إنها آخر دورة يرأسها الاتحاد الاشتراكي باكادير، بعد سيطرته على تسيير الشان العام بالمدينة، منذ أواخر السبعينيات من القرن الماضي، كما دفع الحزب ثمن وضع الثقة في “الغرباء”، في إشارة إلى الرئيس الحالي الذي يرأس اليوم اللجنة التحضيرية لحزب البديل الحضاري.

بالمقابل حضر مستشارو حزب العدالة والتنمية حليف طارق القباج، وأحزاب المعارضة بالمجلس البلدي لمدينة أكادير، الممثلة في حزب الاستقلال والأحرار أشغال دورة يوليوز.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *