الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تلوث شمال أكادير يستنفر هيئات حزبية..والوافي صامتة

تلوث شمال أكادير يستنفر هيئات حزبية..والوافي صامتة

د.مشاهد

بعد غياب طويل عن مواكبة ما يقع من أحداث بمنطقة أكادير، قامت هيئات حزبية بأكادير بإصدار بلاغات حول الثلوت الذي تعيشه منطقة أنزا بسبب انبعاثات المعامل هناك، وكانت البداية من خلال بلاغ لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي دعا الجهات الجهوية والوطنية إلى اتخاذ المتعين لحماية البيئة في هذه المنطقة، ثم انخرطت أحزاب أخرى في نفس الطريقة لتصدر بلاغات متشابهة حول الموضوع.

وانطلقت عملية الاحتجاج على التدهور البيئي بأنزا من خلال تدوينات فايسبوكية تلتها وقفة حضرها لفيف من جمعيات المجتمع المدني.

هذا في الوقت الذي لم يصدر لحد الساعة أي توضيح من لدن السلطات المختصة وعلى رأسها كتابة الدولة في البيئة التي ترأسها القيادية بالبيجيدي نزهة الوافي.

من جهة أخرى، قال مصدر جمعوي ل”مشاهد” إن التدهور البيئي شمل كذلك غابات الأركان بشمال أكادير من خلال إقامة مطارح عشوائية بمنطقة إمي ودار، كما أن المياه العادمة بذات المنطقة تشكل مشكلا بيئيا آخر، مستغربا سكوت ذات الهيئات الحزبية عما لحق المحيط بهذه المناطق السياحية من تدهور بيئي لافت.

يذكر أن “مشاهد” كانت قد رصت إقامة مطرح عشوائي كبير بمنطقة إيمي ودار، يتم فيه إفراغ نفايات عدد من الوحدات  السياحية والإقامات وعلى رأسها مؤسسة كبيرة للسياحة والتخييم.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *