الرئيسية 10 المشهد الأول 10 حادث مأساوي يفتح حدود “زوج بغال” بين المغرب والجزائر

حادث مأساوي يفتح حدود “زوج بغال” بين المغرب والجزائر

وافقت السلطات الجزائرية أمس الأربعاء على فتح المعبر الحدودي المعروف باسم “زوج بغال” على الحدود مع وجدة، وذلك من أجل السماح بمرور 3 جثث لمهاجرين سريين مغاربة قضوا نحبهم قرب سواحل وهران، حسب ما نقلته وسائل إعلام مغربية.

وذكر موقع “Le 360” الإخباري أن جثامين الضحايا وهم 3 شبان من مدينة تاوريرت شرقي المغرب، نقلت من مستشفى وهران نحو المركز الحدودي ”زوج بغال“ ليتم تسليمها إلى السلطات المغربية، بعد مناشدة جمعيات حقوقية للسلطات الجزائرية للموافقة على نقل الجثامين برّا نحو المغرب.

وحسب المصادر، فقد تجمع أفراد من عائلات الضحايا على الجانب المغربي من المعبر الحدودي لاستقبال جثامين الضحايا الذين وافتهم المنية بعد تعرض قاربهم المطاطي للغرق قرب السواحل الجزائرية.

ويرجع غلق الحدود البرية بين الجزائر والمغرب إلى سنة 1994، وذلك بعدما فرضت المملكة التأشيرة على المواطنين الجزائريين بعد وقوع تفجيرات إرهابية بمراكش في السنة المذكورة، لتردّ الجزائر بإغلاق حدودها البرية أمام المغاربة، وهو الوضع الذي ظل قائما إلى غاية اليوم، على الرغم من رفع المغرب لتأشيرة دخول أراضيها عن الجزائريين في العام 2005.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *