متابعات

أروهال تسائل وزير النقل حول ارتفاع أسعار تذاكر النقل الجوي

وجهت النائبة البرلمانية خديجة اروهال، عن حزب التقدم والاشتراكية، سؤالا كتابيا إلى وزير النقل، حول “ارتفاع أسعار تذاكر النقل الجوي بين أمريكا الشمالية والمغرب”.

وقالت أروهال: ” تعرف أسعار النقل الجوي التي تربط بين أمريكا الشمالية والمغرب ارتفاعا مطردا في أسعارها منذ بداية السنة الجارية، وهو أمر أقلق الكثير من المسافرين نحو هذه الوجهات أو منها نحو المغرب، وبالأخص منهم الجالية المغربية المقيمة في الولايات المتحدة الأميركية وكندا، التي تحرص أشد الحرص على الحفاظ على روابطها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية مع وطنها الأم، وتقوم بزيارته كلما أتيحت الفرصة لذلك، والاستثمار فيه متى توفرت الإمكانيات لذلك، إلا أن غلاء تذاكر السفر جويا من وإلى المغرب يحد من تضحياتها في هذا الصدد”.

وتابعت النائبة البرلمانية، أن شركة الخطوط الملكية المغربية أمام رهان توفير العدد الكافي من المقاعد لفائدة المسافرين نحو البلدان البعيدة عنا، وتقريب المسافات معها، وثانيا، من أجل ضبط وتحيين أسعارها بأسعار تفضيلية مدعمة لمواجهة المنافسين. وبموازاة مع ذلك، تحتاج العديد من مطارات المملكة، لاسيما الدولية منها، إلى توسيعها لجعلها قادرة على استقطاب الطائرات الكبيرة التي تشتغل عادة على الخطوط بعيدة المدى، مع التذكير، في هذا الصدد، بأن أي جُهد نبذله في هذا الاتجاه، سيختصر علينا الطريق لإنجاح مشاركة بلادنا في تنظيم كأس العالم في 2030.

وساءلت البرلمانية، الوزير “عن التدابير التي ستتخذها الوزارة  من أجل دعم أسعار تذاكر النقل الجوي بين أمريكا الشمالية والمغرب، لتمكين الجالية المغربية بهذه الرقعة من العالم من الحفاظ على روابطها مع وطنها الأم؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *