متابعات

الانتخابات الأوروبية..اليمين المتطرف يحصد أصوات فرنسيي أكادير

تصدر اليميني الفرنسي المتطرف جوردان بارديلا ممثل حزب لوبين العنصري في الانتخابات الأوروبية قائمة المرشحين بمركز أكادير، حيث حصد أغلبية أصوات فرنسيي عاصمة سوس.

ويعتبر هذا التصويت الغريب من فرنسيين أو من مغاربة يحملون الجنسية الفرنسية على مرشح يميني عنصري يحارب المهاجرين علانية أمرا يدعو إلى التساؤل والدهشة، إذ لا يعقل أن يصوت فرنسيون مهاجرون يقيمون بأكادير لفائدة حزب أخذ على عاتقه خلال حملته الانتخابية منع المهاجرين من ولوج أوروبا وخصوصا فرنسا، في حين أن المصوتين ينعمون بإقامة وشغل ومعيشة جميلة في مدينة توفر لهم كل سبل النجاح والغنى بواسطة سواعد مغربية.

وعمق حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف، بزعامة مارين لوبان، الفارق مع منافسه حزب النهضة الحاكم بعدما حصل على 31.5 بالمئة من الأصوات مقابل 15.2 بالمئة لمرشحة حزب النهضة فاليري هاير في الانتخابات الأوروبية التي جرت أمس الأحد. هذا التفوق تسبب في أزمة سياسية بفرنسا وصلت إلى حد إعلان الرئيس إيمانويل ماكرون حل الجمعية الوطنية وتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة.

من جهته، سيعزز حزب التجمع الوطني من عدد النواب الذي سيرسلهم إلى البرلمان الأوروبي والذين قد يصل عددهم إلى 29 نائبا.

وبهذا يكون حزب التجمع الوطني المتطرف التشكيلة السياسية التي سيكون لديها أكبر قدر من النواب في البرلمان الأوروبي المقبل باسم فرنسا حيث سيتراوح عددهم ما بين 25 إلى 29 نائبا، وفق تقديرات استطلاعات الرأي.

وفور إعلان النتائج، انفجر مناصرو حزب التجمع الوطني في قاعة “موبير موتياليتي” بباريس فرحة، ورفعوا هتافات موالية لجوردان بارديلا وصرخوا “لقد فزنا، لقد فزنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *