الرئيسية 10 اقتصاد 10 الربط البحري المستقبلي بين طرفاية وجزر الكناري سيمكن من استقطاب كبير للسياح

الربط البحري المستقبلي بين طرفاية وجزر الكناري سيمكن من استقطاب كبير للسياح

طرفاية

سيكون إقليم طرفاية الذي يتوفر على العديد من الإمكانيات والمؤهلات الطبيعية إلى جانب امتلاكه لتنوع وغنى طبيعي مواتي لإنجاح استراتيجية للتنمية في مجال السياحة الصحراوية تحت الأضواء خلال الدورة السادسة للمعرض الأطلسي للوجستيك والنقل الذي انطلقت فعالياته اليوم الأربعاء بلاس بالماس بأرخبيل جزر الكناري .

ولعل أحد أبرز المؤهلات التي ستساهم في إثارة انتباه المشاركين في هذا المعرض الدولي لإقليم طرفاية المغربي هو قربه من جزر الكناري وأكثر من هذا المشروع المستقبلي للربط البحري بين تنيريفي وطرفاية .

وقال محمد سالم باهية رئيس المجلس الإقليمي لطرفاية إن هذا المشروع الاستراتيجي الذي قطع حاليا مراحل جد متقدمة في إنجازه من شأنه أن يعزز أكثر الربط ما بين إفريقيا وأوربا وبالتالي سيمكن من دعم وتقوية تدفق السياح اتجاه هذه المنطقة من المملكة .

وأضاف محمد سالم باهية على هامش حفل افتتاح هذا المعرض الدولي الذي يشكل حدثا بارزا للتعريف بالمنتوجات والخدمات التي يقدمها قطاع اللوجستيك والنقل أن الربط البحري المستقبلي بين إقليم طرفاية وجزر الكناري سيمكن بشكل كبير من استقطاب السياح وإنعاش هذا القطاع الحيوي مشيرا إلى أن السياحة الإيكولوجية تشجع على تنفيذ مجموعة من المشاريع والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية .

وأشار إلى أن هذا الخط البحري سيفتح آفاقا كبيرة للاستثمارات بالنسبة للطرفين معا مضيفا أن ميناء طرفاية سيشكل بدوره مستقبلا واعدا لتنمية وتطوير مختلف المشاريع السياحية والاقتصادية إضافة إلى استقطاب الاستثمارات .

وأكد أن مشاركة إقليم طرفاية في هذا المعرض الدولي ستشكل مناسبة للتعريف بالجدوى الاقتصادية والمالية التي سيجنيها الإقليم بفضل هذا الخط البحري بصفة خاصة وكذا في تنمية وتطوير قطاعات السياحة والاستثمار بمختلف الأقاليم الجنوبية للمملكة .

وحسب دراسة تم إنجازها تحت إشراف السلطات المكلفة بتدبير الموانئ بأرخبيل جزر الكناري فإن ربط ميناء كناريا الكبرى مع طرفاية من خلال خط بحري مباشر ستكون له أهمية كبيرة وجدوى اقتصادية مهمة بالنسبة لنقل السلع من أجل تنمية وتطوير الصادرات خاصة في قطاع الخضر والفواكه .

وسيقدم رئيس المجلس الإقليمي لطرفاية خلال هذا الحدث الدولي المتميز يوم غد الخميس عرضا حول الآفاق الواعدة في مجال التنمية الجهوية بعد انطلاق هذا الخط البحري الذي سيربط بين طرفاية وفويرتيبنتورا .

وقد افتتح المعرض الأطلسي للوجستيك والنقل في دورته السادسة ( سالت 2017 ) اليوم الأربعاء بفضاء ( سانتا كتالينا ) بلاس بالماس .

ويروم هذا المعرض الدولي الذي ينظم تحت شعار ” جزر الكناري .. منصة لوجستيكية في المحيط الأطلسي ” تثمين المنتوجات والخدمات التي يوفرها قطاع اللوجستيك والنقل مع تشجيع الاستثمارات في هذا القطاع وتحفيز الفاعلين الاقتصاديين ورجال الأعمال وتشجيعهم على الدخول إلى أسواق هذا الأرخبيل وكذا الأسواق القريبة .

وحسب الجهات المنظمة فإن هذه التظاهرة الدولية تهدف بالأساس إلى تسهيل وتيسير المبادلات التجارية واللقاءات بين المستثمرين في أفق الرفع من رقم معاملات هذا القطاع وتمكين المواطنين والمشاركين من التعرف على الأنشطة والخدمات التي يقدمها وكذا الفرص الاستثمارية التي يتيحها أرخبيل جزر الكناري كمنصة لوجستيكية أطلسية .

شارك معناShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*