الرئيسية 10 آراء 10 حادث مراكش..الغلوسي: لانريد مشاريع تنبعت منها رائحة الرصاص والقتل والمخدرات

حادث مراكش..الغلوسي: لانريد مشاريع تنبعت منها رائحة الرصاص والقتل والمخدرات

الغلوسي

الجريمة الشنعاء التي استعمل فيها الرصاص بطريقة المافيا والتي راح ضحيتها شاب في ريعان شبابه يحلم بمستقبل جميل ،لا شك انها  ستميط اللتام عن أسئلة حارقة لعل أهمها وأبرزها هو من أين للبعض بكل هذه الثروات الضخمة ؟

تحدث الناس كثيرا عن صاحب المقهى الذي كان مسرحا للجريمة والمقهى المجاور له والذي يملك “مشاريع “في العديد من المدن المغربية بل وحتى خارج المغرب وتساءل الجميع حتى قبل وقوع الجريمة عن سر الأموال الضخمة المستثمرة هنا وهناك ؟

والجواب لم يتأخر كثيرا فتحدث بعض الإعلام الهولندي خاصة عن كون المعني بالأمر معروف بالاتجار في المخدرات وتبييض الأموال وأغلقت البلدية هناك المحل الذي كان يستغله وزادت بأن الشخص معروف بسمعته السيئة  ،كما أن المديرية العامة للامن الوطني وفي بلاغ رسمي قد أكدت بأن الجريمة لها علاقة بتصفية حسابات بين عصابة إجرامية لها صلة بالاتجار في المخدرات وتبييض الأموال ،وأكيد أن التحقيق إن ذهب إلى مداه فسيكشف حقائق أخرى

لاشك أن تبييض او غسيل الأموال يرتبط ارتباطا وثيقا بالجريمة كالإتجار في البشر والمخدرات وغيرها،فهل  تتوفر بلادنا على إستراتيجية متكاملة للتصدي لهذه الظاهرة التي تهدد كل مقومات التماسك الإجتماعي وتساهم في توسيع الفوارق الإجتماعية وتشجع على الجريمة وضرب القواعد القانونية والأخلاقية للإستثمار المنشئ للثروة  كما أنها تساهم في تلطيخ سمعتنا على المستوى الدولي وتجعلنا نصنف  في مراتب متأخرة على مستوى مؤشرات الشفافية والتنمية ؟

مراكش تحولت في السنوات الأخيرة إلى وجهة سياحية عالمية بامتياز ،وتحتضن العديد من المؤتمرات الدولية ،لكن أيضا أصبح لافتا للنظر وجود بعض “المشاريع ” التي  يكون خلفها أشخاص بسجل من السوابق تشكل ظرف تشديد.

نعم نريد إستثمارا حقيقيا في مناخ من الشفافية يساهم في التنمية والتشغيل ويوفر الأمن الإجتماعي ويجعل الناس تحس بالطمأنينة والأمان.

نعم نريد مشاريع إستثمارية ضخمة مدرة للدخل ومنتجة للثروة والشغل تحترم قانون الشغل والبيئة وتساهم في رفع تحديات التنمية ،لكن  نحن كمغاربة بكبريائنا وكرامتناوعزة النفس لانريد مشاريع تنبعت منها رائحة الرصاص والقتل والمخدرات وكل الممنوعات !

محمد الغلوسي: رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام

شارك معناShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*