الرئيسية 10 المشهد الأول 10 امتداد حزب القباج الجديد لايتجاوز محور أكادير-أنزا

امتداد حزب القباج الجديد لايتجاوز محور أكادير-أنزا

في إطار التسخينات الانتخابية للاستحقاقات الجماعية المقبلة، يقوم رئيس بلدية أكادير طارق القباج بجري محموم للدعاية لحزبه الجديد، إذ يتم بين الفينة والأخرى عقد جلسات في الأحياء بكل من أكادير وأنزا وذلك بغية التواصل مع المواطنين، إلا أن الملاحظ حسب من يحضر هذه اللقاءات أن الإقبال عليها باهت للغاية، وأن عدد الحضور لايتجاوز الثلاثين في أحسن الحالات يكون جانب كبير من هذا الحضور مكون من مرافقي القباج.

وأضاف مصدر مشاهد أنه في إحدى اللقاءات بأنزا خرجت إحدى المواطنات مباشرة لتعلن أمام القباج تشبتها بحزب الاتحاد الاشتراكي وبشعار الوردة ما أدى إلى إصابته بنوع من الإحباط.

من جهة أخرى أفادت مصادر محلية أن عملية الاستقالات من صفوف الاتحاد الاشتراكي التي قادها القباج قد منيت بفشل ذريع، وأضافت ذات المصادر أن بعض المقربين من الرئيس والمحسوبين عليه فضلوا البقاء بالاتحاد الاشتراكي عوض ركوب مغامرة تأسيس الحزب الجديد، وأبرزت هذه المصادر أن المستشار الجماعي جواد فراجي، الذي كان مكلفا بالتواصل بالمجلس ومن أقرب المقربين للقباج، التقى ببعض قادة الحزب المركزيين معلنا بقاءه بالاتحاد الاشتراكي وتنصله من أي علاقة حزبية وتنظيمية برئيسه القباج.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *