الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أربع سنوات سجنا لمتهم باغتصاب فتاة في أمسمرير بإقليم تينغير

أربع سنوات سجنا لمتهم باغتصاب فتاة في أمسمرير بإقليم تينغير

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بورزازات يوم الخميس المنصرم المتهم باغتصاب فتاة قاصر، بأربع سنوات سجنا نافذا، حيث توبع المتهم بجناية هتك عرض قاصر باستعمال العنف والاغتصاب الناتج عنه افتضاض، إذ ينحدران من منطقة امسمرير باقليم تنغير.

وكانت قوات الدرك الملكي اعتقلت المتهم خلال الشهر المنصرم بعدما انكشف أمر حمل الفتاة حيث أخفته عن عائلتها ولم تبلغهم عن تعرضها للاغتصاب بالقوة إلى أن لاحظوا علامات الحمل، واضطرت تحت الضغط للإعتراف بتعرضها للإغتصاب بالقوة وتحت التهديد من طرف الجاني خلال تواجدها بمفردها في الحقول بعدما باغثها ولم تستطع الفرار كما لم تجد من يغيثها ويخلصها منه حيث أحكم إغلاق فمها تجنبا لصراخها.

وبعد اغتصابها الذي نتج عنه افتضاض قررت التكتم عن مأساتها التي ظلت طي الكتم لأسابيع عديدة مخافة أن يعاقبها والدها الذي يتميز بحدته في الطباع والقسوة في التصرف مع أبنائه وبناته، وكانت الفتاة تبلغ 18سنة من عمرها ولا تتوفر على بطاقة التعريف الوطنية ولم يسبق لها أن تلقت أي تعليم في المدرسة.

كما وجدت صعوبة في تذكر تاريخ اغتصابها ومتابعة تطور الحمل، واستعانت الضحية بمؤطرة من فرع فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بورزازات التي ازرتها وعملت على المواكبة و تتبع حالتها الصحية.

وأفادت مصادر جمعوية لـ “مشاهد” أن المتهم معروف في المنطقة بإدمانه على المخدرات ونشأ في جو أسري مضطرب وغير مستقر مما انعكس على تربيته غير السوية وانحرافه الأخلاقي. كما أفادت نفس المصادر أن المتهم اعترف خلال مجريات البحث التمهيدي لدى الدرك الملكي بارتكابه لجناية الإغتصاب بالقوة وأعرب عن رغبته في الزواج منها.

وتم ايداع المتهم رهن الحراسة النظرية ثم الاعتقال في السجن المحلي بورزازات ومتابعته من طرف الوكيل العام للملك لدى استئنافية ورزازات بجناية هتك عرض قاصر باستعمال العنف والاغتصاب الناتج عنه افتضاض، وخلال المحاكمة أنكر التهم الموجهة إليه وتراجع عن اعترافاته، وأصدرت المحكمة قرارا بإدانته بأربع سنوالت سجنا نافذا.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *