الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أصغر انتحاريي داعش مراهق بريطاني

أصغر انتحاريي داعش مراهق بريطاني

قال موقع سكاي نيوز الانجليزي إن مراهقًا بريطانيًا يدعى طلحة أسمال ربما يكون أصغر انتحاري في صفوف تنظيم داعش المتطرف، مشيرًا إلى أن أسمال (17 عامًا) فجر نفسه في سيارة مفخخة في محافظة صلاح الدين شمال العراق.

واستند الموقع إلى صور نشرها أنصار التنظيم على المواقع التواصل الاجتماعي للمراهق البريطاني، تحت اسم أبو يوسف البريطاني.

وذكرت صحيفة الغارديان أن الشاب الذي عرف باسم أبو يوسف البريطاني ظهر واقفًا بجوار مركبة سوداء في صور نشرت بحسابات تابعة لـ “داعش” على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت تلك الحسابات إنه شارك حينها في هجوم انتحاري بمحافظة صلاح الدين العراقية،وزعم التنظيم المتطرف تنفيذ 7 هجمات انتحارية في مدينة بيجي، نفذ أحدها شخص بريطاني، في حين نفذ ألماني هجوماً آخر.

العائلة تؤكد

وقالت عائلة طلحة أسمال في البيان الذي صدر عن شرطة وست يوركشير الأحد، رغم أن المعلومات الواردة في هذه التقارير لم تتأكد، وأن السلطات البريطانية المعنية تعكف على التحقق منها، فإن بوسعنا التأكيد أن الصور المنشورة لشاب يسمّي نفسه أبو يوسف البريطاني هي لإبننا طلحة البالغ من العمر 17 عاماً.

وتابعت العائلة: نشعر بصدمة هائلة لهذه المأساة التي لا يمكن وصفها، والتي يبدو الآن أنها ألمت بنا. وغادر المراهق البريطاني منزله في مارس الماضي، وسافر إلى العراق وانضم إلى صفوف التنظيم المتطرف.

وتشير تقارير إعلامية وأجهزة أمنية بريطانية أن نحو 600 بريطاني على الأقل سافروا إلى سوريا أو العراق للانضمام للمجموعات المسلحة بينهم الرجل المعروف باسم جون الجهادي أو محمد اموازي، الذي ظهر في مقاطع فيديو عديدة للذبح بثها تنظيم داعش المتطرف.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *