الرئيسية 10 المشهد الأول 10 عمالة سيدي إيفني فشلت في محاربة هجمة “الناموس”

عمالة سيدي إيفني فشلت في محاربة هجمة “الناموس”

لايزال سكان مدينة سيدي إيفني يعانون من جراء الهجمة غير المسبوقة للناموس، وذلك بعد أن فشلت كل التدخلات التي تم القيام بها لصد تكاثر هذه الحشرة، سواء على مستوى وسط المدينة بوادي سيدي إيفني أو على مستوى منطقة العين بمدخل المدينة.

يذكر أن تسربات مياه الصرف الصحي بوادي إيفني والبرك المائية بمنطقة العين التي خلفتها الأمطار ساهمت بشكل كبير في تناسل “الناموس”.

كما ساعدت لامبالاة المسؤولين الترابيين والصحيين في تكاثر هذه الحشرة، التي من الممكن أن تخلق متاعب للسكان وللزوار خلال فترة الصيف أو كلما ارتفعت درجات الحرارة.

وبالرغم من ارتفاع احتجاجات السكان، إلا أن الوضعية لازالت كما هي، في انتظار تدخل يتجاوز الإقليم ومسؤوليه.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *