الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مكتب الصرف: مبادلات المغرب الخارجية عرفت تحسنا منذ مطلع 2015

مكتب الصرف: مبادلات المغرب الخارجية عرفت تحسنا منذ مطلع 2015

أفاد مكتب الصرف، بأن المبادلات الخارجية للمغرب سجلت متم ماي 2015 تحسنا في الميزان التجاري بلغ 21,41 مليار درهم، أي بتراجع في العجز التجاري بنسبة 25,3 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضح مكتب الصرف الذي نشر المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية لشهر ماي 2015، اليوم الأربعاء، أن عجز الميزان التجاري بلغ 63,12 مليار درهم عند متم ماي 2015 مقابل 84,54 مليار درهم سنة قبل ذلك.

وأشار المكتب في هذا الصدد، إلى أن معدل تغطية الصادرات للواردات حقق تحسنا بنسبة 8,7 نقطة، حيث ارتفع إلى 59,1 بالمائة مقارنة بـ 50,4 بالمائة متم ماي 2014، وعزا هذا التطور إلى ارتفاع الصادرات بنسبة 5,8 بالمائة (91,03 مليار درهم مقابل 86 مليار درهم) وانخفاض الواردات بنسبة 9,6 في المائة (154,15 مليار درهم مقابل 170,55 مليار درهم).

ويفسر تراجع التزود بالمنتجات الطاقية لوحده، الانخفاض الاجمالي للواردات بنسبة 85,1 في المائة فيما تمثل حصة النفط الخام في الفاتورة الطاقية نسبة 23,5 في المائة عوض 34 في المائة متم ماي 2014، وذلك جراء انخفاض أسعار النفط في الاسواق الدولية مما أدى إلى تراجع حصة الفاتورة النفطية في مجمل الواردات (18,1 في المائة مقابل 24,5 في المائة سنة من قبل).

وبالمقابل يعزا تخفيض الواردات إلى ارتفاع مقتنيات مواد التجهيز (زائد 4 في المائة) والمنتجات نصف المصنعة (زائد 2 في المائة) والمواد الخام (زائد 6,8 بالمائة).

أما الأداء الجيد المسجل على مستوى الصادرات فبرره المكتب بالتحسن الملموس في مبيعات الفوسفاط ومشتقاته (زائد 22,3 في المائة) وارتفاع صادرات قطاع السيارات (11 في المائة) والفلاحة والصناعات الغذائية (11,2 في المائة).

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *