الرئيسية 10 المشهد الأول 10 جدل فايسبوكي بسبب لافتة تطالب باحترام رمضان على شاطئ أكادير

جدل فايسبوكي بسبب لافتة تطالب باحترام رمضان على شاطئ أكادير

تباينت آراء الفايسبوكيين بعد نشر صور على جدار صفحة التواصل الاجتماعي، لشباب قيل إنهم ينحدرون من حي أنزا شمال أكادير، مكتوب عليها باللغة الانجليزية « RESPECT RAMADAN, NO BIKINIS » (احترم رمضان، لا للبكيني)، مادفع بالبعض إلى تشجيع المبادرة، فيما عبرت تغريدات أخرى عن اسنكارها للافتة.

واعتبر المؤيدون لنشر اللافتة على شاطئ أكادير، أن للشهر الكريم حرمته، وأنه من حق العائلات الصائمة أن تلجأ رفقة صغارها إلى البحر من أجل التخفيف من شدة الحر والاستمتاع في الآن ذاته بالعطلة، إذ أن رمضان يتزامن هذا العام والعطلة الصيفية، وأن لا تجد تلك العائلات من يحرجها بلباس غير محتشم أثناء تواجدها بالشاطئ رفقة ابنائها في الشهر الكريم.

وفي مقابل ذلك حذر آخرون من المبادرة، لكون مدينة أكادير تعتمد على السياحة كمورد اقتصادي هام، وتشتغل في القطاع يدا عاملة كبيرة من أبناء المدينة، خصوصا وأن القطاع يمر بظروف صعبة، وأن مثل هذه المبادرات تفشل العملية التسويقية التي أطلقها الفاعلون في المجال بأوروبا.

إلى ذلك، أفاد مصدر فقهي لـ “مشاهد”، أن ذهاب الناس إلى شواطئ البحر خلال نهار رمضان بسبب تزامن شهر الصيام مع فصل الصيف، جائز شرط عدم تسرب الماء إلى الجوف.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *