الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سقوط امرأة في بالوعة يحرج القباج في احتفالات عيد العرش

سقوط امرأة في بالوعة يحرج القباج في احتفالات عيد العرش

تحول حفل سنوي عادي بمناسبة عيد العرش والذي تقوم من خلاله السلطات المحلة والمنتخبة بتدشين مشاريع بهذه المناسبة عند حلوها كل سنة، إلى حدث غير عادي بسبب سقوط سيدة مسنة في إحدى بلوعات الصرف الصحي بمشروع تقدمت به البلدية لتدشينه بمناسبة اعتلاء الملك محمد السادس العرش.

وفي تفاصيل القضية، حسب مصادر مطلعة، فإن بلدية أكادير تقدمت كغيرها من الجماعات المحلية بالجهة بمشروع بسيط يهم تحويل شارع على مستوى حي تالبورجت إلى ممر للراجلين، وهو المشروع الذي قام الوالي مرفوقا بالقباج إلى تدشينه، غير أن مرور امرأة مسنة في الشارع جعلها تسقط في بالوعة بسبب عدم اكتمال الأشغال.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الحادثة وضعت رئيس المجلس البلدي في حرج شديد بسبب تقديمه لمشروع قصد التدشين بشكل رسمي بمناسبة عيد العرش قبل اكتمال الأشغال به، وهو ما كاد يودي بحياة السيدة المسنة، رغم أن المسؤول البلدي المذكور حاول أن يلقي باللائمة في القضية على كاهل وكالة “الرامسا”، التي تقول المصادر ذاتها، إنها غير مسؤولة بسبب أن صاحب المشروع هو المجلس البلدي وليس الوكالة.

وتضيف المصادر ذاتها، أن والي جهة سوس ماسة طالب من القباج عدم التقدم بمشاريع ممثالة إلا في حالة اكتمالها، حيث كاد المشروع المذكور أن يتسبب في مأساة إنسانية لولا الألطاف الإلهية التي وقفت إلى جانب السيدة التي سقطت في بالوعة الصرف الصحي.

تجدر الإشارة إلى أن القيمة الإجمالية لمشروع تهيئة تالبورجت بلغت 60,579,252,00 درهما، منها 14.9 مليون درهملمخصصة للشطر الأول زنقة علال بن عبد الله، حيث اعطيت انطلاق أشغال التهيئة شهر نونبر من سنة 2013.

القباج يقدم شروحات للوالي أثناء تدشين مشروع تالبورجت بأكادير

القباج يقدم شروحات للوالي أثناء تدشين مشروع تالبورجت بأكادير

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *