تربويات

اعتصام 7 أساتذة أمام أكاديمية سوس بعد توقيفهم عن العمل

دخل 7 أساتذة تابعين لنيابة التعليم بتارودانت، صباح يوم الاثنين 07 شتنبر 2015، في اعتصام مفتوح أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بأكادير، احتجاجا على قرار توقيفهم مؤقتا عن العمل، مع توقيف أجرتهم الشهرية، وإحالتهم على المجلس التأديبي.

وطالب الحاجي ابراهيم، عضو اللجنة المركزية لشبيبة حزب الاشتراكي الموحد، واحد المعتصمين أمام الاكاديمية، المسؤولين مركزيا بإرسال لجنة وزارية للبحت والتحقيق، للوقوف على الخلفيات الحقيقية لقرار توقيفه وزملائه، حيث ثم توقيف 7 أساتذة من بين 155 الذين نظموا وقفات احتجاجية، بمؤسسة سليمان الروداني بتارودانت، إبان المداولات الخاصة بنتائج الباكالوريا في شهر يوليوز الماضي، حيث وجهت اليهم تهم وصفت بالثقيلة، ابرزها الاخلال بالواجب المهني خلال استحقاق وطني.

ورفع المعتصمون شعار “لا لتجويع المناضلين” منددين بالشطط في استعمال السلطة من طرف الوزارة والأكاديمية ونيابة تارودانت، معتبرين قرار توقيفهم انتقامي ويضرب الحريات النقابية، إذ أن اغلب المعتصمين ينتمون ألى أحزاب يسارية، ومعروفون بنشاطهم النقابي بكل من اولاد تايمة وتارودانت.

وعاد الاساتذة إلى الإعتصام مجددا اليوم بعد تدخل للسلطة المحلية مساء أمس الاثنين، حوالي الساعة 10 ليلا، لفض الاعتصام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *