الرئيسية 10 المشهد الأول 10 ميكرو مشاهد : المغاربة و عيد الحب

ميكرو مشاهد : المغاربة و عيد الحب

أ.مشاهد

بكاميرا : يوسف فايز 

 

يحتفل العالم اليوم بعيد الحب والذي يصادف تاريخ 14 فبراير من كل سنة، أو “سان فالانتاين”،  نسبة إلى الكاهن الذي تمرد على القوانين الرومانية بتزويج الجنود سرا، مكسرا بذلك المنع الذي كان يفرضه عليهم الامبراطور ” كلاوديوس الثاني” في القرن الثالث عشر، كل شيء يبدو أحمر في عيد الحب ، اللباس، الماكياج، الحقائب اليدوية، ربطات العنق، الأقلام، الورود…

وصرح عدد من المواطنين المغاربة الذين التقتهم كاميرا “مشاهد” أن هذا العيد يبقى مناسبة للعشاق وحتى الأصدقاء والعائلة، من أجل التعبير الرمزي عما يخالجهم من أحاسيس ومشاعر اتجاه عدد من المقربين منهم، وذلك من خلال تقديم بعض الهدايا وباقات من الورود، كما عبر البعض الأخر عن أنه لا يحتفل بهذا العيد لكونه تقليد أعمى لإحتفالات لا تمتم للمسلمين بصلة..

من جهتهم، صرح عدد من باعة الورود بالسوق المركزي تالبرجت ، أنه وفي السنوات الأخيرة، بدأت ثقافة تقديم الورود والاحتفال بعيد الحب تترسخ لدى عدد من المغاربة وهو ما يزكي الإقبال المهم الذي تشهده محلات بيع الورود خلال هذه المناسبة.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *