الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مسؤولون: المياه المفرغة بالقرب من شاطئ “إمي ودار” معالجة ولاتشكل خطرا بيئيا

مسؤولون: المياه المفرغة بالقرب من شاطئ “إمي ودار” معالجة ولاتشكل خطرا بيئيا

تفاعلا مع مقال لجريدة “مشاهد” حول تسرب المياه العادمة إلى شواطئ منطقة “إمي ودار” شمال أكادير، قال مسؤولون بشركة “سامفيو” (SAMEVIO) صاحبة المركب السياحي والسكني “لونجة فيلاج” (Lounja Village) إنه فِي إطار المحافظة على البيئة وطبيعة المناطق المجاورة تم تزويد هذا المركب بمركز لمعالجة المياه العادمة مجهزة بكافة المعدات والتقنيات المستعملة عالميا بطريقة طبيعية ودون استعمال أي مواد كيماوية من أجل معالجة هذه المياه وتحويلها إلى مياه نقية طبقا للمعاير المعتمدة من أجل إعادة إستعمالها في سقي المناطق الخضراء للمركب السياحي.

وأضاف المسؤولون، في بيان صحفي توصلت به الجريدة، أن المياه التي تم الحديث عنها في مقال “مشاهد” و التي تسربت الى الشعبة المجاورة ذات جودة عالية ولا تشكل أي ضرر على البيئة، وقد تم التأكد من ذلك بواسطة السلطات المختصة، مبرزين أنها ذات طابع مؤقت لأن وجهتها الأولى هي سقي المناطق الخضراء، وأن هذا التدفق الطبيعي قد حصل خلال التجارب الأولى لاستعمال مركز التصفية.

يذكر أن مشروع “لونجة فيلاج” (Lounja Village) يندرج في إطار البرنامج الوطني “بلادي” الذي يهدف إلى تقديم خدمات سياحية وترفيهية للأسر المغربية بأثمنة جد مناسبة ومقننة، إذ تم إنشاء هذا المركب بغلاف مالي يناهز السبعة مائة مليون درهم، ويتكون من مرافق سياحية وترفيهية ذات جودة عالية ( شقق وشاليهات) ويشغل مباشرة حوالي 160 من اليد العاملة أغلبيتها من أبناء المنطقة الموجود بها.

من جهتها أكدت مصادر من ولاية أكادير أن المياه التي تسربت مؤخرا بالمنطقة المذكورة معالجة وغير مضرة بالمحيط، كما أن تدفقها نحو البحر لايشكل أي ضرر بيئي، مضيفة أنه يمكن استعمال هذه المياه لسقي المناطق الخضراء بالقرب من المشروع، وأهابت السلطات الولائية، بحسب ذات المصادر، أصحاب المشروع إلى اعتماد مضخات إضافية لتفادي أي تسربات في المستقبل.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *