الرئيسية 10 المشهد الأول 10 امباركة بوعيدة “تقترب” من رئاسة مجلس جهة كلميم وادنون

امباركة بوعيدة “تقترب” من رئاسة مجلس جهة كلميم وادنون

يتداول بقوة في الأوساط السياسية بجهة كلميم وادنون، أن ثمة تقارب بين أعضاء فريق المعارضة وأعضاء من الأغلبية، خلال المفاوضات الجارية، منذ قرار توقيف مجلس الجهة من طرف وزارة الداخلية.

وأوردت مصادر مطلعة، أن الاتفاق يرمي إلى تنحية عبد الرحيم بن بوعيدة، بأي صيغة من الصيغ المتاحة، وأن تخلفه إبنة عمه، امباركة بوعيدة، المُدعمة من طرف قيادات وازنة داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، التي ترى في هذا الحل مسلكا حتى لايفقد الحزب رئاسة الجهة، بالمقابل تمكين الإتحادي المعارض، عبد الوهاب بلفقيه، من منصب النائب الأول لرئيسة المجلس، بإعتباره يقود الأغلبية العددية لأعضاء المجلس الجهوي.

 

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *