الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الجزائر مهددة بعقوبات أمريكية قاسية

الجزائر مهددة بعقوبات أمريكية قاسية

ترامب وبوتفليقة

باتت الجزائر مهددة بعقوبات أمريكية قاسية، بحسب قانون يجري تحضيره على المقاس ضد خصوم الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب السفير الأمريكي بالجزائر، الذي تحدث لموقع Tout sur l’Algérie، فإن المباحدثات تجري حاليا بين البلدين من اجل مناقشة إمكانية إصدار عقوبات أمريكية ضد الجزائر، قد تأخذ عدة أشكال، خصوصا الحرمان من الدعم المالي الأمريكي، والمنع من القيام بتحويلات مالية بالدولار الأمريكي، أو حتى المنع من الاستيراد والتصدير مع الولايات المتحدة.

وتأتي المباحثات الأمريكية الجزائرية في إطار قانون “مواجهة خصوم واشنطن من خلال العقوبات”، الذي صادق عليه الكونغرس قبل شهور.

وحسب الموقع الجزائري، الذي يورد اسم لاسين كنوكس براون، الناطق الرسمي باسم السفارة الأمريكية بالجزائر فإن “الفصل 231 من القانون الأمريكي يفرض عقوبات على أي شخص تراه أمريكا معاديا لها خصوصا في مجالي الدفاع والتخابر مع روسيا”.

كما أن كل من سيعتبر في حكم “الشريك” مع روسيا في مجالات حساسة كالتجسس عبر الانترنت او “الأنشطة غير المقبولة في أوكرانيا، وخرق حقوق الإنسان” سيكون معنيا بالعقوبات.

وحسب الدبلوماسي الأمريكي فإن الهدف من المفاوضات هو حث الجزائر على النقص من شراء الأسلحة الروسية، لأنها حاليا تعتبر من أكبر زبناء روسيا.

وأصبحت الصين في 20 شتنبر الجاري، أول ضحية للقانون الأمريكي، بعدما اقتنت طائرات حربية وقاذفات صواريخ من طراز Sol-air 400.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *