الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سقوط فتاة من غرفة فندق بأكادير .. الضحية تنفي علاقة “البروفيسور” بالحادث

سقوط فتاة من غرفة فندق بأكادير .. الضحية تنفي علاقة “البروفيسور” بالحادث

أكدت مصادر مطلعة، أن خبر سقوط فتاة من شرفة غرفة كان يقيم فيها هشام نجمي، الكاتب العام لوزارة الصحة، بفندق بمدينة أكادير، تم من خلاله توظيف منطق الفضيحة عن طريق الجنس والدعارة والخيانة الزوجية والإثارة الإعلامية، قبل أن يدلي الكاتب العام، بما يفيد أن الأمر مفبرك، حين تقدم إلى مصالح الأمن بأكادير رفقة زوجته التي كانت تقضي معه عطلته السنوية في إقامة مخصصة له من قبل الوزارة.

وأوضحت المصادر نفسها أن “مفبركي” الملف كانوا يراهنون على شهادة الضحية التي قيل إنها سقطت من شرفة غرفة الفندق هروبا من وضعية اغتصاب!!، قبل أن تدلي بأقوالها، مؤكدة أن البروفيسور الذي كان رفقة زوجته حاول أن يقدم لها مساعدة طبية، ولا علاقة له بحادث السقوط من الفندق.

وبناء على ذلك، وعلى التحريات الأخرى التي قامت بها مصالح الأمن، قررت المحكمة الابتدائية بأكادير حفظ الملف واعتبار ما تم تداوله من أخبار عن محاولة انتحار فتاة من نافذة غرفة الكاتب العام بالطابق الثاني لفندق بأكادير، مجرد حادث عرضي، لا دخل للطرفين في التسبب فيه.

وجاء قرار المحكمة، إثر فتح بحث قضائي من قبل عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، والتحقيق في أسباب وحيثيات محاولة انتحار فتاة من مواليد 1984.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *