الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تارودانت: عندما احتفت قرية “أنمزغلت” بابنها الفنان الراحل “عموري”

تارودانت: عندما احتفت قرية “أنمزغلت” بابنها الفنان الراحل “عموري”

شهدت قرية “أنمزغلت” ضواحي مدينة تارودانت، التي ينحدر منها الفنان المغربي الأمازيغي الراحل عموري مبارك، مؤخرا تنظيم مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية، تخليدا للذكرى السنوية الخامسة لرحيل هذا الفنان الذي ساهم في تجديد الأغنية الأمازيغية وعصرنتها.
فبمبادرة من “مؤسسة عموري مبارك”، التي ترأسها أرملة الفنان الراحل،الزهرة أكازو، المعروفة فنيا باسم “زورا تانيرت”، شهد هذا اللقاء تنظيم ندوة فكرية ثقافية شارك فيها نخبة من المتخصصين في التاريخ والثقافة الأمازيغية أمثال الأساتذة محمد مستاوي، وأحمد بوزيد الكنساني، ولحسن إد حمو، وحضرها عدد من المثقفين والفنانين وأصدقاء الراحل.
وحسب بلاغ للمؤسسة ، فقد شهد هذا اللقاء ، الذي اختارت له الجهة المنظمة شعار” ” عموري مبارك، نصف قرن من الإبداع”، تنظيم معرض ضم مجموعة من الأمتعة البسيطة ، والمقتنيات التي كان يستعملها الفنان الراحل، من ضمنها القيتارات التي كان يعزف عليها.
وتضمن هذا المعرض علاوة عن ذلك مجموعة من الصور القديمة لعموري مبارك، ضمنها بعض الصور النادرة، التي تعود فترة التقاطها إلى عقد السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وذلك من طرف الإعلامي والفنان الفوتوغرافي حسن نجم الدين، الذي كانت تربطه علاقة حميمية مع الفنان الراحل، والذي تم تكريمه بهذه المناسبة.
وشكلت مناسبة تخليد الذكرى الخامسة لرحيل الفنان عموري مبارك مناسبة للاحتفال بأول عمل تصدره المؤسسة التي تحمل اسمه، وهو عبارة عن ديوان “تيزي ن عموري مبارك”، الذي يتضمن القصائد التي لحنها وغناها الفنان الراحل، والتي شكلت علامة بارزة في “ريبيرتوار” الأغنية الأمازيغية المغربية العصرية.
وقد أسدل الستار على الأنشطة المنظمة بهذه المناسبة بتنظيم سهرة فنية شارك فيها ثلة من الفنانين من المغرب ومن الخارج من ضمنهم علي شوهاد، وماسين صدقي أزايكو، ومجموعة “زورا تانيرت”، ومجموعة لحسن إدحمو، والتي تتبعها جمهور غفير من ساكنة “أنمزغلت” ، والمناطق المجاورة.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test