تربويات

التشكيك في مصداقية نتائج البكالوريا يسائل مديرية التعليم بأكادير (صور/فيديو)

قاطع الأساتذة المكلفون بالحراسة وتصحيح امتحانات البكالوريا، صبيحة اليوم الخميس 30 يونيو الجاري، اجتماعات لجان المداولات المعنية بالمصادقة النهائية على نتائج الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا، بسبب سوء تدبير العمليات المتعلقة بهذا الامتحان حراسة وتصحيحا.

وقد نظم الأساتذة المعنيون مسيرة احتجاجية من ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية نحو المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير، حيث نفذوا اعتصاما مفتوحا أمام مكتب المدير الإقليمي للوزارة.

تجدر الإشارة إلى أن الأشكال الاحتجاجية التي خاضها الأساتذة، قد أتت على خلفية ضد الشروط السيئة والمتردية التي مرت فيها أجواء الامتحان الوطني والجهوي، سواء على مستوى عدد حصص الحراسة وبعد مراكز الامتحان، أو على مستوى الشروط التي مرت فيها عملية التصحيح.

وعلى صعيد متصل، طالب الأساتذة المحتجون بصرف مستحقات التصحيح التي دأبت المديرية على التماطل في صرفها إلى بداية كل موسم دراسي جديد، فضلا عن أن بعض الأساتذة لم يتوصلوا بمستحقاتهم لأكثر من سنة.

بقيت الإشارة إلى أن من شأن مقاطعة الأساتذة لعمليات المداولة، أن تشكك في مصداقية النتائج التي سيتم الإعلان عنها، ذلك أن الطرف الوحيد المخول له قانونا التصديق على تلك النتائج قبل إعلانها هم الأساتذة المصححون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *