الرئيسية 10 المشهد الأول 10 حزب لشكر يلجأ لبنعبد الله من أجل إقناع بنكيران بدخول الحكومة

حزب لشكر يلجأ لبنعبد الله من أجل إقناع بنكيران بدخول الحكومة

أفاد مصدر إعلامي أن الحبيب المالكي، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سيلتقي اليوم الجمعة نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من أجل محاولة إقناعه بضم الاتحاد لحكومة بنكيران.

وجاء هذا التحرك مباشرة بعد إصدار المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بلاغاً قرر فيه تكليف لشكر بـ”مواصلة اتصالاته بباقي الأحزاب السياسية، التي شملتها مشاورات تشكيل الحكومة”، بعد قرار بنكيران استبعاده من الحكومة.

وأوضح المصدر  أن بلاغ الاتحاد الاشتراكي لا يمكن أن يصدر دون تنسيق مع أخنوش، مبرزاً أن هناك ضغوطاً كبيرة تمارس من أجل إشراك الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري.

وسجل الاتحاد، في بلاغه، أن “الأغلبية المقترحة، تظل محدودة عددياً، تحكمت في تصورها، عقلية ضيقة، لتصفية الحسابات، ولا ترقى إلى ما يطمح إليه المغاربة، من حكومة قوية قادرة على مواجهة التحديات الكبيرة، التي تواجهها بلادنا على الصعيدين الداخلي”.

وأوضح المصدر ذاته ، أن “أخنوش بعدما نجح في استبعاد الاستقلال، يريد تنصيب نفسه رئيسا للحكومة عبر إشراك الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية، الشيء الذي سيحول بنكيران إلى رئيس حكومة ديكور”.

وما يؤكد هذه الفرضية، بحسب المصدر ذاته، أن أخنوش والعنصر لم يتصلا بعد برئيس الحكومة للرد عليه، بعد قراره تشكيل الحكومة من الأغلبية السابقة.

وكان بنكيران قد أعلن قراره الإبقاء على أغلبيته السابقة، بعد استبعاد حزب الاستقلال، عقب تصريحات أمينه العام حميد شباط حول موريتانيا، الشيء الذي استغله أخنوش للتمسك بإبعاده.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *