الرئيسية 10 المشهد الأول 10 انطلاق أشغال الملتقى الجهوي الثاني للمجتمع المدني بكلميم

انطلاق أشغال الملتقى الجهوي الثاني للمجتمع المدني بكلميم

انطلقت اليوم السبت بكلميم، أشغال الملتقى الجهوي الثاني للمجتمع المدني الذي تنظمه شبكة جمعيات وادنون تحت شعار “الشراكة بين جمعيات المجتمع المدني والجماعات الترابية”.

ويهدف الملتقى، الذي ينظم بشراكة مع المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والحكامة الشاملة والمجلة المغربية للتدقيق والتنمية، إلى تكوين تصور حول أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والهيئات المنتخبة في المشروع التنموي لجهة كلميم واد نون والتحسيس بأهمية الشراكات في بلورة المخططات التنموية.

ويهدف الملتقى أيضا إلى تقوية القدرات الترافعية للفاعلين الجمعويين وتمكينهم من آليات المساهمة في بلورة وتنزيل مشاريع وبرامج مندمجة للتنمية المحلية والإقليمية والجهوية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت رئيسة شبكة جمعيات وادنون، السيدة منيرة المودن، أن تنظيم هذا الملتقى يأتي في إطار تحقيق أهداف الشبكة الرامية، بالإضافة إلى الترافع، إلى تأهيل وتكوين الفاعلين وخاصة المدنيين في مجال الشراكة مع المجالس المنتخبة، وذلك من حيث كيفية بلورة هذه الشراكة وتفعيل مبدأ التشاركية في مجال التنمية.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى، الذي ينظم على مدى يومين، موائد مستديرة تتمحور حول “سؤال الحكامة في الشراكة بين الدولة والمجتمع المدني”، و”الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كإطار للشراكة بين المجتمع المدني والجماعات الترابية”، و”الإطار القانوني والتنظيمي لإعداد الشراكات”، فضلا عن عرض تجارب ونماذج عملية في الشراكة بين الجمعيات والجماعات.

وتهدف شبكة جمعيات وادنون، التي تأسست في 2015، إلى تقوية وتأهيل أعضاء الشبكة في مختلف مجالات العمل الجمعوي وتأهيل ومواكبة وتأطير الجمعيات المهتمة بالشأن التنموي، وكذا الإسهام في ترسيخ الديمقراطية التشاركية والحكامة الجيدة، فضلا عن المساهمة في التنمية المحلية والجهوية والوطنية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *