الرئيسية 10 المشهد الأول 10 لماذا قدمت ماء العينين استقالتها من بلدية تزنيت، وتمسكت بمنصب نائب جهة سوس؟

لماذا قدمت ماء العينين استقالتها من بلدية تزنيت، وتمسكت بمنصب نائب جهة سوس؟

أكدت مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية أن البرلمانية والقيادية بالبيجيدي آمنة ماء العينين قدمت استقالتها من المجلس الجماعي لمدينة تزنيت، وأضافت ذات المصادر أن المهام الجديدة لماء العينين كبرلمانية وعضو المجلس الأعلى للتعليم فرضت عليها هذه الاستقالة لكثرة مكوثها بالعاصمة الرباط.

من جهة أخرى، قال أحد المنتخبين الجهويين إن إقدام ماء العينين على تقديم استقالتها من عضوية بلدية تزنيت واستثناء عضويتها بالمكتب المسير للمجلس الجهوي لسوس فيه تناقض كبير، مضيفا أن عضويتها بالمجلس الجماعي لتزنيت لاتفرض عليها الحضور، في حين أن مهمتها بمكتب مجلس جهة سوس ماسة تفرض ذلك، لأن منصبها يكتسي صبغة تنفيذية، وأبرز ذات المنتخب أن القيادية ماء العينين فضلت الاستقالة من منصب عضوية بلدية مسقط رأسها في حين تمسكت بمنصب نائبة رئيس مجلس جهة سوس لأن التعويض الشهري الذي تستفيد منه على هذه المهمة هو 15 ألف درهما، وهو مبلغ يغري بعدم المجازفة بالاستقالة يضيف ذات المتحدث.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *