الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بناية خمارة بأكادير تهدد أرواح الزبناء بالإنتحار

بناية خمارة بأكادير تهدد أرواح الزبناء بالإنتحار

بالرغم من النداءات المُتكررة والمواكبة الإعلامية للتجاوزات التي تهم تدبير عدد من المرافق السياحية بمدينة أكادير، إلا أن مُساءلة المخالفين لازالت بعيدة المنال.

ورصدت مصادر إعلامية بعض الحانات المسماة عبثا بفنادق سياحية، لاتتوفر فيها أدنى مواصفات المؤسسة السياحية المحفزة على النهوض بالقطاع السياحي بالمدينة.

وسجّل مصدر مطلع، وضعية فندق فرح، حيث تم تخصيص بناية في الطابق الخامس كعُلبة ليليّة بالرغم من كون طبيعة البناية تهدد أرواح الزبناء، خصوصا وأن عملها يستمر إلى الساعات الأولى من صباح اليوم الموالي.

واستغرب متتبعون كيف تم إستثناء الفندق من الحملات التي قامت بها السلطات المعنية مؤخرا بخصوص تفشي محلات تدخين “الشيشة”، علاوة على الضجيج المنبعت من الحانة، التي لاتبعد عن مؤسسة تكوينية وتعليمية إلا بعشرة أمتار، بالإضافة إلى الليونة في التعاطي مع تجاوزات هذا الفندق الشيء الذي فسره أحدهم ب”الأظرفة المسمومة” لجهات نافذة، عى حد زعم أحد مسؤولي هذه المؤسسة الفندقية.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *