الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أمريكا: الجزائر بلد غير آمن..والحكومة منزعجة

أمريكا: الجزائر بلد غير آمن..والحكومة منزعجة

 بعد استمرار تحذير الخارجية الأمريكية لمواطني دولتها من السفر إلى الجزائر، ردت الخارجية الجزائرية بكون هذا التحذير يجسد “نظرة مشوهة وبالية لا تعكس حقيقة الوضع الأمني بالجزائر”.

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان لها أمس الخميس، إن “أمن الجزائر مستتب بصفة دائمة بفضل سياسة المصالحة الوطنية التي دعا إليها رئيس الجمهورية والثمن الباهظ الذي دفعته الجزائر للتخلص من الإرهاب، وكذا بفضل التجند واليقظة المستمرين للجيش الوطني الشعبي وأسلاك الأمن على كامل التراب الوطني.

وفي إشارة مباشرة إلى التحذير الأمريكي الصادر يوم 13 دجنبر 2016، قالت الخارجية إن” جميع الرسائل الأحادية الجانب التي تسعى بدون جدوى إلى ضمان حماية انتقائية وتفضي إلى تفكيك روابط الشراكة والتعاون ضد ظاهرة الإرهاب تبقى ذات مفعول عكسي ولا أساس لها”.

وأضافت الخارجية الجزائرية أن البلاد التي “قدمت تضحيات جسام في مجال مكافحة الإرهاب، حريصة على أعلى مستوى على تقديس الروح البشرية”، وأنها “تقوم لصالحها ولصالح الغير بعمليات دائمة للوقاية والقضاء على التطرف العنيف ضمن مقاربة متناسقة للتعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب”.

وقامت الخارجية الأمريكية بتحديث تحذيرها الخاص بالسفر إلى الجزائر، وحذرت الأمريكيين من السفر إلى المناطق النائية في الجنوب وشرق البلاد، زيادة على المناطق المعزولة في جهة القبايل، بسبب ما اعتبرته “خطرا كبيرا لإمكانية وقوع أعمال إرهابية وعمليات اختطاف”، لافتة إلى أن في الوقت الذي تعدّ فيه المدن الكبرى في أمن كبير، فالمتطرفون قاموا بهجمات في المناطق الخطيرة المذكورة.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *