الرئيسية 10 المشهد الأول 10 السباعي: تابعنا المتحرشين بفتاتي إنزكان لإصلاح خطأ النيابة العامة

السباعي: تابعنا المتحرشين بفتاتي إنزكان لإصلاح خطأ النيابة العامة

قال المحامي الحسين بكار السباعي إن إقدامه على رفع دعوى قضائية بالمتحرشين بفتاتي إنزكان هو بمثابة إصلاح للخطأ الذي وقعت فيه النيابة العامة، عندما تابعت الفتاتين عوض المتحرشين والمعتدين عليهما، وأضاف السباعي أن أمله كبير في قيام القضاء الجالس بإعادة الأمور إلى مجراها العادي خلال جلسة المحاكمة.

وأبرز السباعي في لقاء له مع “مشاهد” أن مسألة الحريات الفردية تبقى مقدسة ومكفولة دستوريا وقانونيا، وأنه لايمكن لأي شخص أو مجموعة أشخاص أن يحلوا محل الدولة لمحاكمة آخرين انطلاقا من لباسهم أو غير ذلك ماعدا السلطات الإدارية والقضائية وطبعا في إطار القانون.

وقال المحامي السباعي إن هناك مجموعة من المحامين سيترافعون لفائدة فتاتي إنزكان اللتين تحولتا من معتدى عليهما بواسطة التحرش والسب إلى متابعتين قضائيا.

يذكر أن المحامي بكار السباعي الحسين من هيئة المحامين بمحكمتي الإستئناف بأكادير والعيون قد وضع شكاية لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان اليوم الأربعاء، من أجل التحرش الجنسي والاعتداء بالضرب والإيذاء والتهديد به والتمييز والسب والقذف والإمساك عمدا عن تقديم يد المساعدة لشخص في خطر، وذلك لفائدة موكلتيه “س.م”، و”س ـ م”، اللتان تعرضتا، حسب مضمون الشكاية، للتحرش الجنسي بتاريخ 14 يونيو 2015 داخل “سوق الثلاثاء” بمدينة إنزكان من طرف شخصين مجهولين، حاولا التحرش بهما والحصول على رقم هاتفهما النقال.

وعلى إثر رفضهما تلبية هذا الطلب والدفاع عن نفسيهما في مواجهة هذين الشخصين، فوجئتا بمجموعة من الأشخاص، ومن بينهم المشتكى بهم “ي.ح” و”ع.ك” و”ع.ع” و”ع.ب”، يتجمهرون حولهما ويتحرشون بهما جنسيا عن طريق القدح في شخصيهما وفي تقاسيم أجسادهما، باستعمال إيحاءات جنسية وتعريضهما للعنف والضرب والإيذاء وتهديدهما بسوء المصير، وتعرضهما أيضا لوابل من السب والقذف والشتم من قبيل وصفهما بالفاسقات والفاجرات واليهوديات.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *