الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تكريما لرحيل يحي بوقدير .. انطلاق فعاليات ملتقى فنون أحواش بأكادير

تكريما لرحيل يحي بوقدير .. انطلاق فعاليات ملتقى فنون أحواش بأكادير

انطلقت، أمس الثلاثاء بأكادير، فعاليات الدورة السادسة لملتقى فنون أحواش (دورة إحيا بوقدير .. دورة الوفاء)، والتي تنظمها جمعیة “إجارفن للفنون الشعبیة” إلى غاية 31 غشت الجاري تحت شعار “أحواش: الوحدة في التنوع “.

ويواصل منظمو هذه التظاهرة الثقافية والفنية خلال دورة هذه السنة رحلة اكتشاف عوالم فن “أحواش” في تنوعھا وغناھا، والتعريف بهذا الموروث الثقافي وتجلیاته عبر مختلف المناطق، إلى جانب التعرف على كل الروافد التي تتفرع من ھذا النبع في خصوصیاته وقواسمه المشتركة، وكذا تحقیق التواصل بین الممارسین والمھتمین بھذا الفن الجامع مما یحقق تبادل الأفكار والخبرات… ولأجل هذه الغاية ، حرص المنظمون على تسطير برنامج متنوع خلال ايام الدورة السادسة للملتقى ، حيت يشمل البرنامج مجموعة من الأنشطة التي تمزج بین الثقافي والترفیھي والفني ، وذلك بمشاركة عدد من الفعالیات الفنیة والفكریة.

وفي هذا الإطار ، ستحتضن ساحة أیت سوس أیام 29 و 30 و 31 غشت الجاري عروضا فنیة بمشاركة جمعیة أرسال للثقافة وفن أحواش لتزناخت الكبرى (إقليم ورزازات)، و”أحواش أسكا أولوز” ( إقليم تارودانت)، وفرقة أحواش إدا وكنسوس ، وجمعیة تجلت للفنون التراثیة تاسكوین ، وجمعیة میزان ھوارة للفنون الشعبیة ، وفرقة أحواش الفنان الراحل إحیا بوقدیر ، إضافة إلى مشاركة الفنانة الأمازيغية المعروفة فاطمة تبعمرانت. كما ستعرف ھذه التظاھرة تنظیم لیلة الشعر بقصر بلدية أكادير وذلك بمشاركة شعراء مرموقين في مجال الابداع الشعري الأمازیغي، أمثال الشاعر محمد مستاوي ، وأحمد عصید ومحمد المحمدي وأحمد أبودرار وصفیة عز الدین وعبد المالك أمحیل ورشید بن ابراھیم ومحند المساوي وعمر أیت سعید ونزھة اباكریم والحسین إدریسي والحسن لیكاسي ومحمد أنیر العاقل وابراھیم عقیل.

وستنظم الیوم الأربعاء بالمتحف البلدي للتراث الأمازیغي بأكادير ندوة فكریة یتمحور موضوعھا حول: “التراث الشفھي والإعلام… أیة مقاربة؟” وذلك في محاولة لملامسة بعض القضایا المرتبطة بھذا الفن وبالتراث المغربي عموما.

ومن جملة المواضيع التي سيتم التطرق إليها بهذه المناسبة هناك عرض ل”تجربة تناول الادب الامازيغي الشفهي والمكتوب بالاذاعة الجهوية -اكادير”، و”التراث الثقافي المغربي والاعلام: الواقع والافاق” ، و “الوظيفة الاعلامية للشعر الامازيغي”، و “الامازيغية في الاعلام، العثرات والبدائل”، و “تحولات أحواش منذ بدايات فترة التسجيل”، و “دور الاعلام في المحافظة على التراث”.

وعلاوة عن تكريم الفنان الراحل إحیا بوقدیر ، اعترافا بما قدمه لخدمة الموروث الثقافي ل “أحواش” فضلا عن اسھاماته الكبیرة في مجال الشعر باعتباره أحد أقطاب “تانظامت”، سيتم تنظيم معرض طیلة أیام الدورة یضم أروقة متنوعة تعكس غنى وموروث الثقافة الأصیلة، إضافة إلى توقیع بعض المؤلفات وهي ” المبدعون بالأمازیغیة في الدار البیضاء …الفنان إحیا بوقدیر نموذجا ” ،لمؤلفه الدكتور عمر أمریر، ودیوان “ءامالون تمرزیكین” ، وكتاب “المقاومة في سوس من خلال الشعر الأمازیغي” للباحث والأدیب الشاعر محمد مستاوي.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *