تربويات

سيارة ابن زهر الايكولوجية تتميز في اليوم الجامعي للسيارة البيئية

وعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحسن الداودي الاثنين 15 يليوز بدعم مشاريع الطلبة المشاركين في اليوم الجامعي للسيارة الإيكولوجية، عبر دعوتهم لعقد لقاءت تجمعهم للتعارف وتبادل الأفكار والإنتاج المشترك لسيارة أفضل وأحسن؛ تشكل مشروعا متكاملا للجامعة المغربية، كما أكد على ضرورة خروج وتسويق السيارة الإيكولوجية المغربية للتداول، وذلك بالتعاون مع هؤلاء الشباب.

وجاء ذلك خلال، معرض السيارات الإيكولوجية الجامعية، بفضاء رئاسة جامعة محمد الخامس أكدال والذي تم تنظيمه بشكل مشترك بين جامعة ابن زهر، وجامعة محمد الخامس السويسي، وجامعة محمد الخامس أكدال، وجامعة عبد المالك السعدي، والذي يروم المساهمة في تشجيع البحث والإنتاج العلمي في مجال صناعة السيارات الكهربائية، وتبادل التجارب، باعتبار هاته الصناعة تشكل تكنولوجيا للمستقبل، والتي ترسخ لثقافة البيئية الحقيقية٬ خاصة لدى الأجيال الصاعدة.

وشارك عن جامعة ابن زهر؛ النادي الذي يحمل من الأسماء “انسا كار”، والمكون من قرابة 19 طالبا وطالبة مهندسين، والذي عمل على مدى ثلاثة عشر شهرا، على تطوير وصناعة سيارة إيكولوجية؛ تجعل من احترام البيئة أهم هدف لها،والتي تمكنت من احترام المعايير التقنية للمشاركة والتتويج في المسابقة العالمية لشركة شيل البترولية.

وجدير بالذكر، لكون المسابقة قد جرت بمدينة روتردام الهولندية، في الفترة ما بين الثلاثاء والأحد 13-19 ماي الماضي؛ حيث جري سباق بين السيارات الإيكولوجية التي اخترعها أو ساهم في اختراعها طلبة من جل دول العالم، وتوج خلالها فريق جامعة ابن زهر ضمن الفرق العشر الاوائل التي تمكنت من تسويق مشروعها وشركائها ضمن 183 فريقا مشاركا في المسابقة السالفة الذكر.

وقال الناطق باسم النادي الطالب المهندس أنيس؛ أن صناعة السيارات بالمغرب شيء ممكن، داعيا لضرورة دعم سيارة جامعة ابن زهر ذات المحركين والتي تعمل كليا بالطاقة الكهربائية، والتي يمكن في ظل الاستثمار فيها، الوصول الى تخفيض تكلفة الاستهلاك إلى ثلاثة دراهم في مسافة مائة كيلومتر، وهو ما يشكل نسبة منخفضة جدا مقارنة بثمن المحروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *