متابعات

المعارضة بالمجلس البلدي لانزكان‎ تنسحب من دورة أكتوبر

قرر فريق المعارضة بالمجلس البلدي لانزكان الانسحاب من دورة أكتوبر للمجلس المقامة حاليا بمقر عمالة انزكان ايت ملول.

وحسب البيان الذي تم توزيعه من طرف المعارضة التي تتكون من ستة أعضاء ينتمون لحزبي العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي، فإن السبب في ذلك هو “اعتبارهم الدورة غير عادية تتميز بمسلسل التراجعات التي يشهدها التدبير الجماعي للشأن المحلي ببلدية انزكان”.

واعتبرت المعارضة في البيان ذاته والذي تتوفر مشاهد على نسخة منه، الدورة غير قانونية مما يعني بطلانها قبل انعقادها، “حيث أن انعقاد الدورة يسبقه اجتماع لمكتب المجلس يخصص لإعداد جدول الأعمال كما تنص على ذلك المادة 59 من القانون رقم 00.78″، ومن جهة أخرى اعتبر منسق المعارضة عبد الله أيت محمد من حزب العدالة والتنمية في تصريح له، أن الرئيس لم يستعدهم بصفتهم نواب الرئيس وهي الصفة التي منحها لهم مقرر قضائي وهو الأمر الذي اعتبروه تحقيرا لهذا المقرر.

وعبر الموقعون الستة على البيان عن “استنكارهم الشديد للخروقات والتجاوزات التي أقدم عليها الرئيس مع تحميله تبعات ما سيترتب عن هذه الخروقات من فقدان الشرعية عن الدورة وتعطيل مصالح السكان من خلال تعريض الميزانية السنوية للتأخير”، وخاصة الجمعيات التي تنتظر مستحقاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *