كواليس

في اجتماع عاصف بمقر الجهة بأكادير .. برلمانيون يوبخون القباج

في اجتماع احتضنه مقر جهة سوس ماسة درعة وخصص لمناقشة تحويل جزء من نشاط الميناء القديم إلى الأنشطة السياحية، حاول البرلماني طارق القباج رئيس بلدية أكادير مرة أخرى ترديد أسطوانة رفضه ومعارضته لأي تحويل لأنشطة الميناء القديم بدعوى التصدي كما يقول لتجار العقار، إلا أن التدخل الصارم لعدد من البرلمانيين خلال ذات الاجتماع أعاد الرئيس إلى صوابه، حيث أرغم على مراجعة مواقفه السابقة عندما سمع كلاما جديا بعيدا عن أية مزايدات انتخابوية.

وكان في مقدمة المتصدين لأطروحة القباج المستشار البرلماني عبد اللطيف أوعمو، الذي قال للقباج إن المشروع المذكور والذي تبناه عدد كبير من البرلمانيين هو جدي وطموح، ويساير ما يدشنه الملك في عدد من المدن والحواضر، مضيفا أن السبب الحقيقي من وراء التشبت بهذا المشروع هو التراجع الكبير الذي عرفته مدينة أكادير على مختلف الأصعدة في إشارة ضمنية لسوء تدبير القباج للبلدية، كما أبرز أوعمو أن من شأن هذا المشروع أن يستقطب استثمارات جديدة لفائدة مدينة أكادير.

ويعتبر هذا اللقاء بمثابة اجتماع تنسيقي يسبق زيارة الوزير الرباح إلى مدينة أكادير خلال الأسبوع المقبل، لتدراس مشروع تهيئة الميناء القديم وتحويل جزء من أنشطته إلى القطاعات السياحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *