الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كاميرا مراقبة بمحل تجاري تطيح بعصابة لسرقة الدراجات بورزازات

كاميرا مراقبة بمحل تجاري تطيح بعصابة لسرقة الدراجات بورزازات

بعد سلسلة من الشكايات التي توصلت بها المصالح الأمنية بورزازات بشأن تعرض العديد من المواطنين لسرقات دراجاتهم الهوائية أو النارية، تمكنت عناصر الشرطة القضائية أخيرh من الوصول إلى الجناة بتنسيق مع المشكين، حيث توصلت عناصر الشرطة بقرص لكاميرا مراقبة مثبتة على واجهة إحدى المحلات التجارية بحي آيت كظيف.

ويظهر الشريط تسجيلا وتوثيقا لأحد الجناة وهو يستولي على دراجة هوائية مركونة في الشارع بجانب المحل التجاري. وبعد عملية ترصد دقيقة تمكن المشتكي من مشاهدة الجاني عدة مرات على متن دراجته المسروقة في الشارع العام، مما دفعه إلى مراقبة تحركاته ووضع فخ له بتنسيق مع أعضاء الشرطة القضائية وتمكنوا من اعتقاله حيث اعترف بالتهم المنسوبة اليه، وبعد تنقيط هويته على الناظم الألي تبين أن له سوابق قضائية في السرقة.

وينحدر الجاني من جماعة سكورة وهو من مواليد 1972، متزوج وأب لثلاثة أبناء وبدون عمل، له سوابق قضائية من أجل السرقة، كما قامت عناصر الشرطة بالتحقيق مع متهم ثاني من مواليد 1986 بأيت واحي في منطقة قلعة مكونة بإقليم تنغير من أجل تهمة شراء المسروق، ويتابع من طرف النيابة العامة في حالة سراح فيما يتابع المتهم الأول في حالة اعتقال.

كما اعترف هذا الأخير أنه نفذ عدة عمليات سرقة للدراجات الهوائية منة أمام المنازل والمساجد وبعض المؤسسات العمومية في مختلف أحياء المدينة ويقوم بإعادة بيعها في الأسواق الأسبوعية ومما يسهل عملية التخلص منها بعد سرقتها أنها لا تحتاج إلى عملية البيع الى وثائق بخلاف الدراجات النارية التي يقوم بتفكيكها وبيعها على شكل قطع غيار.

وبعد الاستماع والتحقيق التمهيدي أحالت الشرطة القضائية بورزازات المتهمين إلى الوكيل العام لمحكمة الاستئناف حيث تقرر متابعة المتهم الأول  في حالة اعتقال بتهمة السرقة الموصوفة ومتابعة المتهم الثاني بتهمة شراء المسروق.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *