الرئيسية 10 المشهد الأول 10 وزارة الشباب ستؤمن على 250 ألف طفل مستفيد من برنامج التخييم

وزارة الشباب ستؤمن على 250 ألف طفل مستفيد من برنامج التخييم

أكدت وزارة الشباب والرياضة أن الحكومة تولي عناية فائقة للبرنامج الوطني للتخييم الذي يستفيد من برامجه وأنشطته طيلة السنة حوالي 250 ألف طفل وشاب عبر مختلف جهات وأقاليم المملكة.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن المبادرة الحكومية التي تم اتخاذها خلال السنوات الأخيرة للتكفل بمصاريف تأمين المستفيدين من البرنامج الوطني للتخييم، تعتمد أساسا على العناية الفائقة التي توليها الحكومة لهذا البرنامج الوطني الهام الذي يستفيد من برامجه وأنشطته طيلة السنة حوالي 250 ألف طفل وشاب عبر مختلف جهات وأقاليم المملكة.

وأضاف أن مختلف جوانب هذا البرنامج تعرف تطورا ملموسا ومرحليا حسب الإمكانيات المتاحة انطلاقا من البنيات التحتية مرورا بالعناية بالتغذية وظروف الإقامة والنقل ووصولا إلى المحتوى التربوي والترفيهي الذي لا تدخر الجامعة الوطنية للتخييم، الشريك الأول للوزارة في هذا البرنامج، جهدا لتجويد فقراته ومضامينه.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم الاعتماد في صفقة تأمين المستفيدين من البرنامج الوطني للتخييم، على المساطر الإدارية والمالية الجاري بها العمل، ووفق دفتر تحملات مدقق تراعى فيه سلامة المشاركين ومصاحبتهم طيلة مقامهم بفضاءات التخييم.

وسجلت أن التعويضات المدرجة ضمن دفتر التحملات تتراوح ما بين 3000 درهم ومليون درهم حسب كل حالة على حدة ونوعية النازلة، مبرزة أنه تم تعميم بوليصة التأمين في حينها على كافة المديريات الإقليمية التابعة للوزارة وكذا على الجامعة الوطنية للتخييم، وتم نشرها، قصد الإخبار على أوسع نطاق.

من جهة أخرى، أعربت الوزارة عن أسفها الشديد للإصابة التي تعرض لها مؤطر تربوي، بمسبح مركز التخييم بمدينة إيموزار كندر بإقليم صفرو، مؤكدة أنه يوجد حاليا تحت المراقبة الطبية اللازمة.

وشدد المصدر ذاته، على أن الوزارة تعرب عن تضامنها المطلق مع هذا المؤطر ومع أسرته وعائلته الجمعوية، مبرزة أنها لا تدخر جهدا لمتابعة أطوار هذا الحادث.

تجدر الإشارة إلى أنه في إطار البرنامج الوطني للتخييم “عطلة للجميع” المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، أعطى محند العنصر، وزير الشباب والرياضة، رفقة محمد قادري، والي جهة مكناس – تافيلالت عامل عمالة مكناس، انطلاقة المرحلة الأولى لموسم التخييم لصيف 2015 المبرمج من 5 يوليوز إلى 4 شتنبر 2015، لفائدة 000.015 طفل و طفلة عبر التراب الوطني.

وبهذه المناسبة، تم استقبال1000 طفل وطفلة من الأفواج الأولى من المستفيدين بمحطة القطار بمكناس قادمين من مناطق مختلفة من المملكة قصد التوجه إلى مراكز الاصطياف التابعة لوزارة الشباب والرياضة في الأطلس المتوسط، المتميزة بطاقتها الاستيعابية الكبيرة التي  تقارب 5000 سرير في كل مرحلة.

وتجدر الإشارة إلى أنه طبقا لتوصيات خطة العمل الوطنية ”مغرب جدير بأطفاله”2006 2015، جندت الوزارة و الجامعة الوطنية للتخييم، جميع مواردها البشرية و المادية من أجل إنجاح هذا البرنامج، متبنية مقاربة تشاركية ومرسخة أسس الحكامة الجيدة في مجال التسيير.

ولقد بلغ عدد الجمعيات الراغبة في الاستفادة من البرنامج الوطني ”عطلة للجميع” خلال هذه السنة: 354 جمعية منها 52 وطنية و302 محلية، كلها تستجيب للشروط  التي حددتها وزارة الشباب والرياضة و الجامعة الوطنية للتخييم، حرصا منها على ضمان حسن سيرورة المراحل الخمس للعملية التخييمية لصيف 2015، المبرمجة كالآتي:

– المرحلة الأولى: من 5 يوليوز  إلى غاية  16 يوليوز 2015

– المرحلة الثانية: من 19-20 يوليوز إلى غاية 30-31 يوليوز 2015

– المرحلة الثالثة: من 01-02 غشت إلى غاية 12-13 غشت 2015

– المرحلة الرابعة: من13 -14 غشت إلى غاية 25-26 غشت 2015

– المرحلة الخامسة: من 26 غشت إلى غاية  04 شتنبر 2015

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *