الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سلوكات عون سلطة بإنزكان تثير موجة استنكار وسط الباعة المتجولين

سلوكات عون سلطة بإنزكان تثير موجة استنكار وسط الباعة المتجولين

تدخلت القوات العمومية بإنزكان لتحرير شارع المختار السوسي بالمدينة، عقب احتلاله من طرف الباعة المتجولين (الفراشة)، احتجاجا على تسلط عون سلطة بالمقاطعة التي يقع الشارع الرئيسي تحث نفوذها.

وعاينت “مشاهد”، احتجاجات الفراشة، ضد عون السلطة بالأساس رفقة قائد الملحقة الإدارية، مدعومين ببعض القوات المساعدة، رافعين شعار “قطع الأعناق ولاقطع الارزاق”، متهمين إياهم بالشطط في استعمال السلطة، حيث حاول الباعة الاعتصام بالشارع العام الذي ضاق بالسلع المعروض على جوانبه، ما خلق ازدحاما مروريا للعربات والراجلين، بمناسبة عيد الفطر.

وحسب صور وتصريحات لشهود عيان للجريدة، حضروا واقعة مشادة كلامية بين رجل أمن بزي رسمي “كومندار”، وهو يدخل في مشادة كلامية مع المقدم الذي يقود سيارة القائد، بعد مطالبته إزاحة سيارة المصلحة من الطريق لافساح المجال أمام العربات والراجلين، إلا أن العون رد على الكومندار “شكون أنت في ملك الله باش تكول لي حيد السيارة”.

وأفادت مصادر مطلعة في اتصال هاتفي مع “مشاهد”، أن مسؤولين من عمالة إنزكان ومن المنطقة الأمنية بالمدينة، تدخلوا على الخط لنزع فتيل الصراع، خصوصا أن الكومندار أصر في بادئ الأمر على متابعة عون السلطة بعد إهانته أمام مرأى ومسمع الحضور.

واستهجن العديد من الفراشة أسلوب عون السلطة، مستنكرين كلامه النابي في العشر الأواخر من رمضان، وكذا تصرفاته اللامسئولة كعون سلطة، متسائلين عن المعايير التي تعتمدها عمالة الإقليم في توظيف أعوانها.

تدخل أمني ضد الفراشة بإنزكان

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *