مجتمع | منوعات

من أب سوري وأم مغربية … منال تبهر جمهور «ذا فويس» الفرنسي وتثير جدلا حول حجابها

أبهرت الشابة السورية المحجبة منال لجنة التحكيم والجمهور في النسخة الفرنسية من «ذا فويس» في موسمه السابع أثناء العرض الذي جرى في باريس.
«وأدت الشابة أغنية «هاليلويا» باللغتين الإنكليزية والعربية. واستطاع أداء الفتاة الجميلة، التي كانت ترتدي حجابا عصريا أن تجعل لجنة التحكيم بحكامها الأربعة أن يديرون كراسيهم لها، وأشعلت الجمهور، الذي غصت به قاعة العرض، والذي استمر بالتصفيق لها وسط سعادتها الغامرة.
واختارت منال مُحكما شابا لتكون في فريقه، بينما حاولت المُحكمة الوحيدة في البرنامج بين ثلاثة ذكور أن تحظى بها، وأهالت الثناء الكبير عليها وعلى احساسها، واختيارها لأغنية تغني السلام، وهي ابنة سوريا التي تشهد حربا بدأت ثورة وتحولت إلى حرب دولية منذ سبع سنوات.
وعلى الرغم من الترحيب الكبير بنجاح منال، غير أن ارتداءها للحجاب جلب عليها انتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي، كونها ظهرت على التلفزيون الرسمي الفرنسي، بحجاب عصري وقامت بتقبيل لجنة التحكيم.

وتعتبر منال أول فتاة محجبة تشارك في برنامج «ذا فويس» بنسخته الفرنسية، وهو ما لم يلق إجماعا بين متابعي البرنامج.

وهاجم بعض المعادين للحجاب القناة الأولى الفرنسية «لسماحها» بظهور منال على شاشاتها، حيث كتب أحد الأشخاص «الآن تروج قناة «تي إف 1» للحجاب. يجب علينا جميعا مقاطعة تلك القناة.»

وانهال شخص آخر بالشتائم الخارجة على الفتاة المحجبة، داعيا إياها إلى خلع حجابها، إذا كانت تحب الغناء والحياة!

غير إن تلك الانتقادات، لم تمنع الشابة ذات الأصول السورية البالغة من العمر 22 عاما والتي تدرس الماجستير في اللغة الإنكليزية، من تحقيق نجاحات كبيرة على حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث قفز عدد متابعيها على «إنستغرام» الى عشرات الآلاف متابع، وكذلك على موقع يوتيوب، ومن المتوقع تضاعف تلك الأعداد بعد أن تابعها أكثر من 6 ملايين شخص على شاشات القناة الأولى الفرنسية.

وتفاعل مع المشاركة السورية الكثير من المشاهدين الغربيين الذي أهالوا على صوتها وأدائها الثناء، بينما انشغل العديد من المتابعين العرب بجمالها ومظهرها أكثر من موهبتها، وامتلأت الصفحات بالنصائح لها، خاصة من الشباب العربي، وفيما أثنت عليها الكثير من الفتيات توجهت بعض الشابات العربيات الملتزمات لمطالبتها، بعدم الغناء أو عدم الظهور بالحجاب.

ويبدو من شكل منال الأوروبي أن والدها سوري وأمها فرنسية مغربية ، وظهرت اختها – التي بدت عليها الملامح الأوروبية – خلف الستار تشجع أختها بحرارة أثناء تجارب الأداء على مسرح «ذا فويس الفرنسي».

صوت من سوريا

"منال"..صوت أطرب سامعيه في مسابقة the voice بنسختها الفرنسية.. لكن البعض لم يفوت الفرصة لإعطاء تعليقات عنصرية واتهامها بالتطرف

Gepostet von ‎Ana Alaraby – أنا العربي‎ am Dienstag, 6. Februar 2018

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *