الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تنغير: نزوح جماعي لسكان “أوزيغمت” احتجاجا على “تجاهل” السلطات لمطالبهم

تنغير: نزوح جماعي لسكان “أوزيغمت” احتجاجا على “تجاهل” السلطات لمطالبهم

مشاهد :إسماعيل أيت احماد

يواصل المئات أزيد من 400 شخص من ساكنة منطقة أوزيغميت، بإغيل نومكون لليوم الثاني على التوالي مسيرة احتجاجية  نحو عمالة إقليم تينغير، للاحتجاج على مايصفونه بالتهميش والإقصاء الذي يتعرضون له منذ حوالي شهر حيث يعاني 17 دوارا من العزلة الشديدة بسبب انقطاع المسالك الطرقية إثر تساقطات الثلوج بكثافة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام المنصرمة، واستحالت إمكانية التنقل لأقرب مركز حضري للتزود بالمواد الغذائية ، ويستنكرون عدم تجاوبالسلطات الإقليمية مع نداءاتهم المتكررة لفك العزلة عنهم بفتح الطريق رقم 15017 الرابطة بين قلعة مكونة وأوزيغميت حيث ظلوا في عزلة تامة لأزيد من شهر، ولم يتمكنوا من جلب حاجياتهم من المواد الغذائية وأعلاف الماشية .

وفي اتصال لـ”مشاهد”بالفاعل الجمعوي سعيد عمي أكد أن المحتجين قضوا ليلتهم وسط الجبال في منطقة تدعى “أمسكار”بعدما قطعوا يوم أمس أزيد من ثماني ساعات مشيا على الأقدام أو ركوب البغال ،واستأنفوا السير صباح اليوم في اتجاه مدينة قلعة مكونة،وأضاف أن أزيد من 400 شخص منهم كبار السن استعانوا اليوم ببعض سيارات النقل من الحجم الكبير والمئات من الدواب وأضاف سعيد عمي وهو يتكلم بمرارة عن أوضاعهم “احنا مكرفصين لدرجة لايمكن تصورها والناس بقا فيهم الحال بزاف ،الملك اعطى التعليمات والسلطات تجاهلونا وبغينا الرسالة ديالنا توصل لسيدنا”.

وأشار سعيد عمي أن السكان انتظروا طويلا أملا في تدخل الجرافات بعد توقفات التساقطات الثلجية وتحسن الأحوال الجوية ،دون جدوى مما دفع بالسكان إلى اتخاذ قرار النزوح الجماعي بعد نفاذ المواد الغذائية ونفوق العشرات من رؤوس أغنام الرحل ،ويشعر السكان باستياء عميق ويسعون إلى إثارة الإنتباه لوضعيتهم وإسماع صوتهم أملا في تحقيق مطالبهم .

وحول مدى تجاوب الجهات المسؤولة مع احتجاجاتهم أكد سعيد عمي أن مسؤولي السلطات يواصلون تجاهلهم ،ويتتبعون أخبارهم عبر وسائل الإعلام وأعوان السلطة ،ورغم النزوح الجماعي للمئات من السكان في مسيرة احتجاجية لم يكلف أي مسؤول نفسه الحديث معهم أو التنقل للقاء بهم ،وأضاف الفاعل الجمعوي أنهم توصلوا بأخبار تفيد أن السلطات وقوات الدرك ينتظرونهم لمحاصرتهم ومنعهم من مواصلة المسيرة الاحتجاجية ،وحسب رأييه فالسكان المحتجون يعتزمون ويصرون على المضي في مسيرتهم الاحتجاجية مشيا على الأقدام وعلى متن الدواب في حالة منعت السلطات السيارات .

وفي اتصال هاتفي للجريدة برئيس المجلس الإقليمي لتنغير حول التدابير المتخذة لفك العزلة عن سكان دوار أوزيغمت أكد أن المجلس عمل على ايفاد جرافة لفتح الطريق الرابطة بين قلعة امكونة ومنطقة أوزيغمت غير أنه لم يتأكد من فتح المسالك الطرقية التي تربط بين مختلف الدواوير.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *