الرئيسية 10 المشهد الأول 10 هذه حقيقة رفض الأغلبية بمجلس عمالة اكادير التصويت على مشروع للماء الشروب ب”تقي”

هذه حقيقة رفض الأغلبية بمجلس عمالة اكادير التصويت على مشروع للماء الشروب ب”تقي”

ع.ف

ذكر مصدر مطلع، أن السبب الأساس من وراء تصويت أغلبية أعضاء مجلس عمالة اكادير بالرفض فيما يخص النقطة المتعلقة بتزويد بعض دواوير الجماعة الترابية “تقي” بالماء الشروب، اثناء انعقاد الدورة العادية للمجلس لشهر يونيو، يكمن في أن تمويل مشروع تزويد هذه الدواوير بالماء الشروب تمت برمجته في إطار البرنامج الوطني للقضاء على التفاوتات المجالية. وأنه لا يمكن تمويل مشروع هو في طور الانجاز من طرف مؤسسات منتخبة أخرى.

وأضاف ذات المصدر، أن الرفض ليس من ورائه حسابات سياسوية كما يحاول البعض الترويج لها، بدليل أن جماعة “تقي” استفادت من عدة مشاريع من تمويل مجلس العمالة في العامين الماضيين.

وأشار، أن انجاز مشروع تزويد جماعة تقي بالماء الشروب يدخل في مشروع كبير يتعلق بتزويد 7 جماعات بمنطقة اداوتنان بهذه المادة الحيوية، حيث إن مجلس جهة سوس ماسة هو صاحب هذا المشروع بشراكة مع أطراف أخرى. كما أن مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب لا تدخل ضمن الاختصاصات الذاتية لمجالس العمالات بل ضمن اختصاص مجالس الجهات.

وشدد ذات المصدر، على أن عقد الشراكات بين المؤسسات المنتخبة والعمومية لا يمكن أن يتم بهذه الارتجالية بل يجب أن تكون موضوع نقاش مسبق قبل تخصيص الاعتمادات المالية للانجاز.

وقد صوت لصالح نقطة عقد شراكة لتزويد دواوير تقي بالماء الشروب كل من رئيس المجلس وأحد نوابه، المنتمين للاحرار،  بالإضافة إلى أعضاء حزب “البيجيدي” المنتمين للمعارضة، فيما صوت باقي أعضاء المجلس المنتمين للاحرار والبام والاتحاد الاشتراكي ضد ابرام هذه الاتفاقية.

وحسب الورقة التقنية للمشروع تبلغ تكلفة تزويد هذه الدواوير بالماء الشروب مبلغ 300 مليون سنتيم، حيث ستتم عملية الانجاز بشراكة بين وكالة تنمية الواحات والاركان بمبلغ 200 مليون سنتيم، والجماعة الترابية لتقي بمبلغ 50 مليون سنتيم فيما حددت مساهمة مجلس العمالة في 50 مليون سنتيم فقط.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *