الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مربد بيجاوان….. جماعة أكادير تترك “رقبة” المواطن لـ”سيف” المتشردين

مربد بيجاوان….. جماعة أكادير تترك “رقبة” المواطن لـ”سيف” المتشردين

من المنتظر أن تعقد المحكمة الإدارية بأكادير في الشهر المقبل جلسة جديدة للنظر في الدعوى التي رفعها نائل صفقة تهيئة مربد ساحة بيجاوان ضد جماعة أكادير، وكانت المحكمة قد أرجأت البت في القضية حتى يتسنى لدفاع جماعة أكادير الإجابة على مذكرة دفاع المقاول بعد جلسة 13 دجنبر 2018.

وتعود أحداث القضية إلى خلاف بين جماعة أكادير ونائل صفقة تهيئة مربد بيجاوان، والتي يطالب فيها المقاول بتسوية المستحقات المالية المتأخرة للمقاولة حسب ما تفرضه المساطر ، وإلغاء الغرامات التأخيرية التي فرضها عليه المجلس الجماعي بدعوى أن المقاولة لم تنجز الأشغال في المدة المحددة في دفتر التحملات، وهو القرار الذي وصفه المقاول “بالفوقي والتعسفي” في عدة مناسبات، نافيا مسؤوليته في تأخر الأشغال سيما، وأنه طلب منه بتوقيف الأشغال لعدة مرات كما هو مدون في المحاضر الرسمية، أولها مدة تفوق الأربعة شهور بسبب الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات “الرامسا “، علما أن مشكل “الرامسا” كان من الواجب توقعه لو اعتمدت الجماعة على دراسات تقنية دقيقة، وكذلك أثناء استغلال المربد من طرف منظمي مهرجان تيميتار.

هذا وقد سبق أن اعترفت الجماعة في بلاغ لها وبسبب الضغط الكبير الذي تعرفه المدينة في الفترة الصيفية أنها منحت شركة استغلال المرابد باكادير حق استغلال الساحة كمربد في صيف السنة الماضية، وتوقيف المقاول عن إنجازه أشغاله، كما اضطر المقاول المذكور، بطلب من الإدارة، إلى إنجاز أشغال لم تكن مدرجة في الصفقة حيث أن لجنة التتبع فوجئت بالعديد من المعيقات لم تكن قد أدرجتها في الدراسة، فاضطرت إلى إلزام المقاولة بإزالتها خارج الصفقة.

في مقابل ذلك لايزال مربد بيجاوان بكورنيش بأكادير يعيش على إيقاع الفوضى، بعدما سلمه المقاول للمجلس الجماعي لأكادير وتركه هذا الأخير عرضة للمتشردين يعبثون بتجهيزاته ويستخلصون حق الأثمنة من أصحاب السيارات.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test