الرئيسية 10 المشهد الأول 10 وزارة الثقافة تعيد تأهيل الموسيقى الحسانية

وزارة الثقافة تعيد تأهيل الموسيقى الحسانية

تعمل وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة، من خلال المديرية الجهوية للثقافة الداخلة وادي الذهب، بتعاون مع مجلس الجهة، على تنزيل مضامين عقد برنامج التنمية المندمجة لجهة الداخلة وادي الذهب، في شقه المتعلق بتأهيل وتثمين وصيانة الموسيقى الحسانية بالجهة، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة.

وذكر بلاغ للوزارة أنه حرصا منها على النهوض بالمشهد الثقافي على المستوى الوطني وضمنه الموسيقى الحسانية على وجه الخصوص، عملت الوزارة على إحداث لجنة خاصة، عهد إليها بتصنيف وترتيب الفرق الموسيقية، كما تم وضع دليل لجرد الفرق الموسيقية بالجهة، فضلا عن تنظيم الإقامة الفنية الأولى لفائدة سبع فرق موسيقية حسانية بالجهة، أشرف على تأطير ها خبراء متخصصون في مجالات الارتقاء بالأداء الفني للفرق الموسيقية المستفيدة، امتدت فترتها من 24 إلى 28 أكتوبر 2018.

وأضاف البلاغ، فيما يخص التظاهرات الفنية والأماسي التي تهم تثمين الموسيقى المقامة بالجهة، أنه تم تنظيم مهرجان الأغنية الحسانية، تحت رعاية الملك محمد السادس، والذي تزامن واحتفالات الذكرى الثالثة والأربعين لحدث المسيرة الخضراء المظفرة، بمشاركة أكثر من 14 فرقة موسيقية حسانية مثلت الأقاليم الجنوبية للمملكة، وفرق موسيقية ذائعة الصيت من موريتانيا، فضلا عن فرقة تراثية من فن أحواش الباعمراني.

وأشار المصدر إلى أنه تم تنظيم الدورة الأولى لمهرجان الداخلة أشعار وأوتار، تحت شعار “تثمين التراث الحساني إحياء للقيم الفاضلة”، حيث تميزت بمشاركة أسماء شعرية وازنة في صنفي العربي الفصيح والحساني، من الأقاليم الجنوبية وموريتانيا، بمشاركة أزيد من 40 شاعرا، بمصاحبة العزف على التيدينيت والنيفارة التقليديتين وآلة آردين.

وتضمنت هذه التظاهرة الإبداعية الشعرية، وفقا للوزارة، تنظيم مسابقة شبابية، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة، شارك فيها 20 متباريا، همت صنفي الشعر العربي الفصيح والحساني، تم تتويج الفائزين الثلاثة منهم في كل صنف، في الحفل الختامي، تشجيعا للموهوبين من شباب الجهة.

وذكر البلاغ ذاته أن المديرية الجهوية للثقافة الداخلة وادي الذهب أصدرت عملا توثيقيا تضمن التعليق المرفق بالصور، يؤرخ، حسب التسلسل الزمني، لأهم محطات أنشطة البرامج المنجزة.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test