الرئيسية 10 المشهد الأول 10 زاكورة..ملتقى الدراسات والمهن فضاء لتوجيه التلاميذ نحو مستقبل دراسي مهني

زاكورة..ملتقى الدراسات والمهن فضاء لتوجيه التلاميذ نحو مستقبل دراسي مهني

ملتقى التوجيه بزاكورة

تحت شعار”الانفتاح على الدراسات والمهن رافعة أساسية لبناء مشروع شخصي ناجع”، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بزاكورة، الملتقى الإقليمي للدراسات والمهن وذلك يومي 17و18 أبريل الجاري بمقر المديرية، بمشاركة معاهد ومؤسسات عمومية جامعية ومهنية ومهنيين بمختلف القطاعات وأطر التوجيه التربوي بالإقليم.

ويهدف تنظيم الملتقى إلى تقديم معلومات ومعطيات محينة حول الدراسات والتكوينات والمهن ووضعها رهن إشارة رواد الملتقى ومساعدة رواد المنتدى على الانفتاح على محيطهم التكويني والمهني، إضافة إلى مساعدة التلاميذ على بناء مشاريعهم الدراسية والتكوينية والمهنية والإستفادة من مقابلات التوجيه النشيط.

وفي كلمة حفل الافتتاح أكد مصطفى مومن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بزاكورة، فإن تنظيم الملتقى الإقليمي للدراسات والمهن تؤطره مجموعة من المراجع أولها التوجيهات الملكية بشأن ضرورة التوجيه المبكر للناشئة وعلى ضرورة مساعدة التلاميذ على حسن الاختيار كما نص على ذلك الخطاب الملكي بتاريخ 20 غشت 2018 بضرورة “إعطاء الأسبقية للتخصصات التي توفر الشغل، واعتماد نظام ناجع ونشيط للتوجيه المبكر، سنتين أو ثلاث سنوات قبل الباكالوريا، لمساعدة التلاميذ على الاختيار، حسب مؤهلاتهم وميولاتهم، بين التوجه للشعب الجامعية أو للتكوين المهني.

ومن المراجع المؤطرة أيضا للملتقى ، برنامج عمل الوزارة في شقه المرتبط بإرساء نظام ناجع ونشيط للتوجيه المدرسي والمهني حسب المذكرة الوزارية رقم 19/20ب تاريخ 12فبراير 2019، وكذلك مواصلة لتنزيل المخطط التنفيذي للبرنامج الحكومي-قطاع التربية الوطنية، خاصة الإجراء 11 الذي ينص على “إرساء فعلي للجسور والممرات بين مختلف قطاعات التربية والتكوين “والإجراء 16 الذي ينص على ” تطوير منظومة التقييم والامتحانات والتوجيه المدرسي والمهني”.

كما تنظم التظاهرة في إطار مواصلة تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 لإصلاح منظومة التربية والتكوين لتطوير النموذج البيداغوجي وتقوية الممرات والجسور بين التعليم العام والتكوين المهني وكذلك تنفيذا لبرنامج عمل المديرية الاقليمية في المجال المتعلق بالتوجيه المدرسي والمهني.

ويضم الملتقى ثلاثة أروقة تتوزع بين رواق الدراسات بمشاركة 11 من المؤسسات والمعاهد ومن أبرزها كلية العلوم والتقنيات بالراشيدية، والأقسام التحضيرية بالراشيدية و ورزازات ، المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بالراشيدية، الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات بزاكورة والمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية زاكورة.

فيما يضم رواق المهن أزيد من 25 مهنيا من مختلف القطاعات مثل قطاع الأمن الوطني، قطاع التجهيز واللوجستيك، قطاع إدارة الضرئب، مطار زاكورة، الصحافة ..إلخ

.أما رواق أطر التوجيه التربوي ينشطه أطر التوجيه التربوي بالاقليم، من خلال تقديم معلومات عن كل المؤسسات والمعاهد التي يمكن الولوج إليها بعد الباكالويريا .

وأكد مصطفى مومن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بزاكورة أن تنظيم الملتقى الإقليمي للدراسات والمهن يوفر لكافة التلاميذ والتلميذات زوار الملتقى فرص وإمكانية إجتياز الميولات والمهن، وتدوم مدة اجتياز الرائز من03 إلى05 دقائق على الأكثر، كما توفر لهم إعلانات المدارس المفتوحة وآخر المستجدات في الموضوع.

وفي تصريح ل”مشاهد” أكد محمد أشاريد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، أن الملتقى يستهدف تلاميذ السنتين الأولى والثانية باكالوريا في المؤسسات الثانوية التأهيلية بكل مناطق الإقليم، وأن الملتقى شكل فرصة للتلاميذ للتعرف والاستفسار عن مستقبلهم الدراسي والمهني لمرحلة ما بعد الحصول على شهادة الباكالوريا.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test