الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بعد احتجاج جمهور الحسنية..أيت علا يتهم المدرب “غاموندي”

بعد احتجاج جمهور الحسنية..أيت علا يتهم المدرب “غاموندي”

الحسنية

اتهم احمد ايت علا، الكاتب العام لفريق حسنية اكادير، المدرب المقال”غاموندي” بتحريض بعض من جماهير الحسنية ومنهم القاصرين لخلقة اللاأمن داخل مدينة أكادير.

وأضاف “ايت علا”، في حوار مع رمال تيفي، لأن اقالة المدرب غاموندي المسؤول عنها هو رئيس الفريق “سيدينو” بعد انقطاع التواصل بينهما منذ مدة، مشيرا أن قرار اقالة المدرب تم اتخاذه قبل قبل مقابلة نهائي كأس العرش، التي خسرها فريق الحسنية. فيما حاول ايت علا التهرب من الاجابة على عدة اسئلة تتعلق المهام كاتبة الفريق وسبب خصامها مع المدرب بالاضافة إلى تدخل بعض المنخرطين في تحريض مبطن ضد المدرب غاموندي.

وفي سؤال حول التكلفة المالية لهذه الاقالة، استنادا على مقال سابق لمشاهد، قال أيت بشكل غير مفهوم أن الايام المقبلة ستعرف تفاوضا مع وكيل المدرب لتحديد مستحقاته اتجاه فريق الحسنية. مما يطرح اكثر من سؤال حول صدقية كلام الكاتب العام للحسنية في هذه النقطة علما أن الاقالة تمت من طرف واحد، ولم يتم الانفصال بشكل رضائي بين الطرفين.

وكانت مشاهد قد نشرت في وقت سابق موضوعا تحت عنوان “بعد اقالة غاموندي… الرئيس سيدينو مطالب باداء ازيد 700 مليون سنتيم” . واعتبر أنه من تداعيات إقالة مدرب الحسنية غاموندي استنزاف خزينة الفريق، التي تعرف عجزا منذ سنوات، بسبب ان العقد  الذي يجمع بين غاموندي والفريق يمتد إلى غاية سنة 2021. وأن غاموندي مازال لم يتوصل بأجرته السنوية لعام 2018 التي تناهز 200 مليون سنتيم، بالإضافة إلى قيمة التحفيزات المالية المستحقة بفعل مباريات البطولة والمشاركة الأفريقية.

ومن جهة أخرى، احتج أزيد من 2000 مشجع للحسنية أمام أدارة الفريق،بشكل حضاري، ضد قرار اقالة المدرب سيدينو، وقد ردد المحتجون مجموعة من الشعارات تندد بقرارات الرئيس “سيدينو” بل وصل الأمر إلى إبعاد الموظفة “القوية” عن الفريق، والتي حملها الجمهور مسؤولية المشاكل التي عرفها الفريق السوسي.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test